"التربية" تعلق الدراسة في المدارس المتضررة وتمنح الأخرى مرونة التصرّف

أكدت إدارات مدرسية منح الفرصة للمعلمين والطلاب وتسهيل إجراءات الحضور المبكر في الظروف الجوية الخاصة وحالات الطقس المتغيرة، متوقعين اعتدال الأحوال الجوية في الصباح الباكر.

وبدورها أكدت وزارة التربية والتعليم أهمية مراعاة الطلبة والمعلمين والإداريين في ظروف تقلب الطقس، وأن إدارات المدارس لا بد أن تتمتع بمرونة من الناحية الإنسانية في هذه الظروف.

وأجازت الوزاره تعليق الدراسة في المدارس المتضررة من هطول الأمطار والقريبة من الوديان، ومنحت مرونة للمدارس لاتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة للمحافظة على سلامة الطلبة.

وأوضحت إدارات مدرسية أن هناك أوقاتاً تتطلب إلغاء الطابور الصباحي، وعلى إدارة المدرسة أن تتخذ الإجراءات المناسبة خلال فترات تقلب الجو بما يصب في مصلحة الهيئات الإدارية والتدريسية والطلبة ومنحهم دقائق استثنائية.

وأكدت إدارات مدارس حكومية وخاصة أنها خصصت أرقاماً للطوارئ وقناة عبر الواتساب للتبليغ عن حالات التأخير بسبب الضباب أو تقلبات الطقس أو في حالة الحوادث ومنحهم مهلة سماح للتأخير.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات