جامعة أبوظبي توثق 1000 ورقة بحثية في مؤشر «سكوبس»

نجحت جامعة أبوظبي في توثيق 1000 ورقة بحثية علمية في مؤشر «سكوبس»، قاعدة البيانات المعروفة عالمياً والمتخصصة في الأبحاث العلمية المرموقة.

وبهذا الإنجاز، تُعد جامعة أبوظبي المؤسسة الأكاديمية الخاصة الوحيدة في المنطقة التي تقدم هذا الكم من الأوراق البحثية، ما يضعها على رأس قائمة مؤسسات التعليم العالي الخاصة على مستوى الإمارة في تطوير الأبحاث العلمية.

وقال البروفيسور وقار أحمد، مدير جامعة أبوظبي: «يعكس هذا الإنجاز التزام أعضاء الهيئة التدريسية في جامعة أبوظبي بالتميز البحثي، حيث سيسهم ذلك في تعزيز مكانتها على المستويين المحلي والعالمي.

إنه لمن دواعي فخرنا واعتزازنا أن نشهد نمو وازدهار محفظتنا البحثية عاماً بعد عام، وهي تزخر بالمزيد من الأبحاث والمنشورات المهمة، ما يمثل خير دليل على الجهود الحثيثة التي تحرص جامعة أبوظبي على بذلها في سبيل تحقيق التفوق العلمي والمهني لطلبتها وأعضاء هيئتها التدريسية».

وكانت جامعة أبوظبي قد سجلت 237 منشوراً بحثياً في قاعدة بيانات سكوبس عام 2018، ما يمثل ضعف عدد المنشورات التي سجلتها عام 2015.

وجاءت تطلعات جامعة أبوظبي إلى تخطي حاجز 1000 ورقة بحثية في سكوبس، حرصاً منها على تعزيز ودعم الأبحاث في مختلف التخصصات، حيث قامت مختلف الكليات في جامعة أبوظبي بتقديم إسهامات بحثية لتحقيق هذا الإنجاز، وجاءت نصف المنشورات البحثية من كليتي الهندسة وإدارة الأعمال.

وقال الدكتور أشرف خليل، رئيس قسم البحث العلمي في جامعة أبوظبي: «تحرص جامعة أبوظبي على إرساء مكانتها متربعة على رأس الهرم البحثي»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات