ابتكار «روبوت منظم الدواء» لمساعدة مرضى الثلاسيميا

Ⅶ شيماء محمد وشيخة المعلا أمام مشروعهما | تصوير: غلام كاركر

تمكنت الطالبتان شيماء محمد وشيخة محمد المعلا وتدرسان بالصف الثامن بمدرسة السلمة للتعليم الثانوي من ابتكار «روبوت منظم الدواء» لخدمة مرضى الثلاسيميا، حيث تمكنتا من توظيف الذكاء الاصطناعي وتطوير روبوت يساعد المرضى في تنظيم أنواع الدواء ومواعيدها خصوصاً المرضى الذين يعانون من الأمراض المزمنة، مثل مرضى الثلاسيميا، فزودتا الجهاز بحاسوب وروبوت مبرمج ومجسمات توضيحية، بحيث يتم تصنيف الدواء حسب الألوان التي تم تضمينها الابتكار باستخدام روبوت مبرمج يقوم بتقديم الدواء طبقا لمواعيد ثابتة ومحددة، إضافة إلى حساسات تسهل من عمل الروبوت.

معلومات

تقول الطالبة شيماء محمد، وهي من فريق الهلال الطلابي وتدرس بالصف الثامن بمدرسة السلمة للتعليم الأساسي والثانوي إن «روبوت منظم الدواء» هو تصميم وبرمجة روبوت يصنف الدواء إلى ألوان مختلفة، وكل لون يدل على موعد معين لأخذ الدواء وبالتالي يساعد المرضى الذين يستخدمون الدواء بصفة مستمرة ودائمة، مبينة أنها اعتمدت في ابتكارها على أسلوب حل المشكلات والعصف الذهني وجمع المعلومات الطبية حول مرض الثلاسيميا، والذي يعاني فيه المريض من نقص الهيموجلوبين في الدم، الأمر الذي يجعله في حاجة إلى أخذ الدواء بصورة مستمرة ومنتظمة طوال حياته.

تطوير

وأضافت أن ما دفعهما للابتكار هو التخفيف عن معاناة المرضى الذين يعانون من الأمراض المزمنة- خصوصاً- مرضى الثلاسيميا بالنسبة للأطفال والكبار، مبينة أن فكرة المشروع تقوم على توظيف الذكاء الاصطناعي من خلال تطوير روبوت يساعد المرضى في تنظيم أنواع الدواء ومواعيدها من أولئك الذين يتناولون الدواء في أوقات متفاوتة ومتقاربة، فجاء الابتكار لمساعدتهم حتى نجعل حياتهم سعيدة وسهلة.

مجسمات

وأضافت الطالبة شيخة محمد المعلا وتدرس بمدرسة السلمة للتعليم الثانوي أن روبوت منظم الدواء يهدف لتوظيف الذكاء الاصطناعي لبرمجة روبوت لتنظيم أنواع الدواء ومواعيدها للمرضى من أصحاب الأمراض المزمنة حتى يتمكنوا من تناول الدواء بكل أريحية، مبينة أن الجهاز مكون من حاسوب وروبوت مبرمج، إضافة إلى مجسمات توضيحية يتم من خلالها تصنيف الدواء حسب الألوان باستخدام الروبوت المبرمج الذي بإمكانه تقديم الدواء حسب المواعيد التي تم تحديدها، حيث تم تزويده بحساسات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات