روبوت ذكي لخدمة كبار المواطنين

تمكن عدد من طلبة مدرسة الشارقة الأمريكية فرع أم القيوين من ابتكار مشاريع مختلفة شاركوا بها في فعاليات أسبوع الابتكار، ومن أبرز المشاريع ابتكار «الروبوت الذكي» لكبار المواطنين، والذي جاء بتصميم من الطالبين علي ناصر وعبدالله عمر سيف أبوعصيبة.

حيث عكفا على العمل فيه شهرين حتى اكتمل، وتم عرضه خلال المعرض، وبينا أنهما اهتديا إلى ابتكار المشروع بعد زيارتهما دار كبار المواطنين في عجمان بهدف مساعدتهما على الحركة وللتخفيف عنهما، فتم برمجة الروبوت بعد تركيب القطع الصغيرة على أن يعمل بالريموت كونترول، وذلك بعد تركيبه في المقعد المتحرك لكبار المواطنين، كما أنه سهل الاستخدام ويعمل عن طريق اللمس.

وذلك بعد تزويده بحساسات وبطارية، كما تم عرض ابتكار لـ«قفاز ذكي» تم تزويده بحساسات وبطارية ويستهدف أصحاب الهمم من المصابين في أياديهم، وقام بتصميمه الطالبتان ميرا حسن بن صرم وشيماء سليمان واللتان تدرسان بالصف الـ 12، حيث عكفتا على العمل فيه 45 يوماً، إضافة إلى ابتكار «المطب الذكي».

والذي تم تزويده بـ «موتور» وحساسات، ويتم من خلاله توليد الطاقة الكهربائية من مطبات الطريق، حيث يعتمد على الطاقة الذاتية ويولد الطاقة الكهربائية ذاتياً بمجرد مرور المركبات على المطب.

وبدورها قالت كارول عبود مديرة مدرسة الشارقة الأميركية فرع أم القيوين: «إن المشاركة في فعاليات أسبوع الابتكار بأم القيوين يأتي من أجل إثراء المعرض وبهدف عرض مشاريعهم الابتكارية حتى تجد حظها من التبني».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات