ينظمه مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني

العلماء يتفقد معرض المشروعات العلمية ضمن «أسبوع أبوظبي للابتكار»

عمر العلماء خلال تفقد معرض المشروعات | من المصدر

تفقد معالي عمر بن سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الاصطناعي، معرض «المشروعات العلمية المبتكرة» ضمن فعاليات الدورة الـ5 من «أسبوع التعليم التقني والابتكار 2019» الذي ينظمه مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني.

وقال مبارك سعيد الشامسي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني: «إن المعرض الذي نظمه «أبوظبي التقني» في فندق دوست تاني بأبوظبي، يعكس مدى تقدم المناهج في مؤسساتنا التعليمية وعمق الترابط التام بين هذه المناهج ومتطلبات النهضة الصناعية التي تعيشها الدولة في حاضرها ومستقبلها وخلال مرحلة ما بعد النفط، مشيراً إلى أن طلاب وطالبات ثانويات التكنولوجيا التطبيقية والثانويات الفنية قدموا نخبة من المشروعات التي تحظى باهتمام المؤسسات الصناعية، نظراً لتميزها وجدواها الاقتصادية كونها قابلة للتطبيق والإنتاج بما يحقق كامل الأهداف المرجوة منها».

ولفت إلى أن ثانوية التكنولوجيا التطبيقية والثانوية الفنية فرع الطالبات بأبوظبي قدمن مشروع «نظام طائرة بدون طيار» لتقديم المساعدة السريعة والفعالة للجهات المعنية، حيث يمكن للنظام تتبع العلامات الحيوية والمواقع التي يتواجد بها الأشخاص المزودين بساعات يدوية أو خوذات إلكترونية، ففور أن يكتشف النظام أي تغييرات غير طبيعية في العلامات الحيوية، يرسل إشارة إلى الجهة المعنية لتحريك الطائرة بدون طيار للتعامل مع الموقف على الفور.

وأضاف الشامسي: «إن المشروع الثاني قدمه طلاب ثانوية التكنولوجيا التطبيقية والثانوية الفنية فرع أبوظبي وهو عبارة عن نظام إلكتروني يمنع تورم المفاصل التي يتم تجبيرها، كما يحمي من الالتهابات البكتيرية وذلك باستخدام أجهزة الاستشعار، وشرائط ضوء الأشعة فوق البنفسجية، وتقنيات التهوية، كما يساعد النظام في الكشف المبكر عن الأورام، والالتهابات البكتيرية ومنعها من الانتشار، كما قدم طلاب فرع أبوظبي مشروعاً آخر عبارة عن نظام لمتابعة الحالة الصحية لعمال البناء، حيث يتكون النظام من خوذة ذكية يرتديها العامل تقوم بقياس نبضات القلب، ونسبة الأوكسجين في الدم وهي متصلة بجهاز يحمله مسؤول الموقع، لمتابعة الحالة الصحية للعامل ومن ثم التدخل الفوري لوقايته من الجفاف وضربات الشمس والتأكد من سلامة العامل طوال العمل».

تميز

ومن جهته قال الدكتور أحمد عبد المنان العور مدير عام معهد التكنولوجيا التطبيقية: «إن الطلبة قدموا مشروعات علمية متميزة تتوج الدراسة والمناهج النظرية والميدانية التي يقومون بها في أحدث المختبرات المتخصصة بمختلف المدارس التكنولوجية والفنية، مشيراً إلى أن طلاب ثانوية التكنولوجيا التطبيقية والفنية فرع رأس الخيمة ابتكروا مشروع «زراعة المحاصيل بدون تربة» من خلال أنظمة الزراعة المائية وهو مشروع متميز يمكن تطبيقه والاستفادة منه في زيادة المنتجات وتنوعها عبر نظم جديدة ومبتكرة».

وإلى ذلك قال الدكتور عبدالرحمن جاسم الحمادي مدير عام معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني: «إن المشروعات العلمية المبتكرة أساس في الثانويات التطبيقية والفنية وفي المناهج المتقدمة التي يتم تطويرها بشكل دائم بما يمكن الطلبة المواطنين من الإبداع في مختلف القطاعات».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات