تجارب علمية تطبيقية في مهرجان أبوظبي للعلوم

قدمت جامعة أبوظبي ضمن مشاركتها في مهرجان أبوظبي للعلوم 2019 سلسلة من التجارب العلمية التطبيقية التي تم تصميمها بهدف تبسيط النظريات العلمية أمام طلبة المدارس واستعراض مجموعة واسعة ومتنوعة من المفاهيم العلمية لزوار المهرجان.

وتتضمن المفاهيم التي تستعرضها الجامعة التوتر السطحي والمواد الغروية، إضافة إلى توضيح لعدة محاليل ومركبات كيميائية باستخدام مزيج من المواد والأدوات التي يتم استعمالها في الحياة اليومية. وتضم ورشة عمل جامعة أبوظبي في المهرجان 7 تجارب تفاعلية تتضمن: «ميلك آرت»، «سنو فلف»، «سلايم»، «أوبليك»، «البالون الضخم»، «التحليل الكهربائي للماء»، و«الألعاب النارية في الماء».

وقالت الدكتورة جيهان لبيب، الأستاذ المشارك في علم الطفيليات والمناعة ومسؤولة تنسيق مشاركة جامعة أبوظبي في المهرجان: «نسعى من خلال استعراض مثل هذه التجارب العلمية الترفيهية إلى تبسيط مفاهيم علمية معقدة وربطها بحياتنا اليومية، ما يسهم في إثراء المعرفة العلمية للطلبة وكافة أفراد المجتمع».

وضمن فعاليات المهرجان، تستضيف جامعة أبوظبي ورشة عمل بعنوان: «علوم رائعة» للطلبة الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و15 سنوات.

ودعت جامعة أبوظبي طلبتها إلى التطوع في المهرجان كنشاط يضاف إلى مناهجهم الدراسية، حيث انضم فريق مكون من 100 طالب وطالبة ليقدموا الدعم اللازم خلال فترة المهرجان.

تنويه

أعلنت اللجنة المنظمة لمهرجان أبوظبي للعلوم أنه بالتزامن مع إغلاق جميع المدارس الحكومية والخاصة في أبوظبي اليوم، فإن المهرجان لن يفتح أبوابه خلال الصباح للزيارات المدرسية، لكنه سيتاح لكافة الجمهور من الساعة 2.00 ظهراً وحتى تمام الساعة الـ 10مساءً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات