34 جامعة ومدرسة تشارك في فعاليات الشارقة

تنطلق فعاليات شهر الإمارات للابتكار في إمارة الشارقة، خلال الفترة من الـ8 إلى 14 من فبراير الجاري، في مسرح المدينة الجامعية حيث سيتم التركيز على 4 قطاعات رئيسة هي «التكنولوجيا والتعليم وقطاع البيئة والصحة»، وذلك بحسب اللجنة المنظمة لشهر الإمارات للابتكار في الشارقة.

والتي أكدت أن التركيز هذا العام سينصب على الجودة أكثر من الكم، حيث تم تقليص عدد المشاركات مقارنة بالعام الماضي الذي شهد قرابة 300 مشاركة وزار الفعاليات قرابة 40 ألف زائر.

وأوضحت اللجنة المنظمة أن الأسبوع سيتضمن مشاركة 34 جامعة ومدرسة، و17 جهة محلية واتحادية مختلفة، و15 مشاركة من القطاع الخاص، و11 مشاركة من قطاع التعليم، و14 مشاركة من قطاع البيئة، و12 مشاركة من قطاع الصحة، و28 مشاركة من قطاع التكنولوجيا، فيما سيتم تقديم 48 ورشة عمل و5 جلسات حوارية و65 مشاركة.

ودعت اللجنة في اللقاء الإرشادي لفعاليات الابتكار في إمارة الشارقة إلى المشاركة والتفاعل مع هذا الحدث الوطني الذي يهدف إلى تعزيز مكانة الدولة كمركز عالمي للابتكار وبناء القدرات ونشر ثقافة الابتكار من خلال تحفيز الجهات الحكومية والقطاع الخاص للأفراد على تبني ممارسات الابتكار.

ويدعم شهر الإمارات للابتكار الاستراتيجية الوطنية للابتكار، وتعزيز مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة كمركز عالمي للابتكار، وإلى جانب ذلك، يعمل الحدث على تحفيز القطاعين الحكومي والخاص والأفراد على تبني ممارسات الابتكار، وخاصة أن مجتمع الدولة يمتلك الإمكانيات لتطبيق مبادئ الابتكار والبحث عن حلول للتحديات بطرق غير تقليدية وبأدوات مستقبلية.

مأسسة

تسعى إمارة الشارقة عبر تنظيمها لفعاليات «شهر الإمارات للابتكار» بالتعاون مع جهات محلية واتحادية، ومؤسسات تعليمية وطبية وبالشراكة مع القطاع الخاص إلى تحويل الابتكار إلى عمل مؤسسي تنعكس آثاره الإيجابية على المجتمع، وتأسيس منهج عمل لجميع الجهات الحكومية والأكاديمية بالإمارة، إضافة إلى تشجيع القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع على تشكيل منظومة عمل موحدة تعتمد على الابتكار كأساس للتطوير.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات