35 طالباً من 5 جامعات آسيوية يشاركون في «تحدي الابتكار»

اختتمت جامعة الإمارات العربية المتحدة فعاليات «تحدي الابتكار (C4I)» الذي نظمته لعدد من طلبة الجامعات الآسيوية، بهدف تعزيز أفكارهم في ريادة الأعمال من خلال عقد ورش عمل تسهم في توجيه الطلبة بكيفية نقل أفكارهم إلى حلول بناءة ومنتجات أو خدمات مبتكرة.

وأقيمت الفعاليات في منتزه العلوم والابتكار بالجامعة، بمشاركة 35 طالباً وطالبة من 5 جامعات آسيوية، إضافة إلى طلبة الإمارات المشاركون في الفعاليات.

وأشار الدكتور شوقي خرباش، الرئيس التنفيذي لمنتزه العلوم والابتكار، إلى أن منصة «تحدي الابتكار» تسعى إلى بناء عقول شبابية رائدة وتوجيه جهودها لخدمة القطاعات الاستراتيجية في الدولة، وأوضح أنه تم تزويد الفرق من خمس جامعات آسيوية، جنباً إلى جنب مع طلبة جامعة الإمارات كجزء من أنشطة اتحاد الجامعات الآسيوية (AUA)، بخدمات تساعدهم في تحويل أفكارهم إلى أعمال رائدة.

وبناء نماذج أعمالهم وعرض أفكارهم بثقة. بالإضافة إلى صقل مهاراتهم وإطلاعهم على كيفية إدارة أفكارهم من أجل تحقيق أهدافهم الخاصة، والقيادة والتنمية الذاتية، وذلك من خلال تنظيم عدد من المحاضرات وورش العمل قدمها نخبة من الخبراء والمختصين العالميين في مجال ريادة الأعمال.

إعلان

وقال إنه تم الإعلان عن الفرق الفائزة في «تحدي الابتكار»، حيث حاز فريق «Trust» المكون من 3 طالبات من جامعة الإمارات على المركز الأول، لابتكارهم بخاخاً مصنوعاً من مخلفات النخيل يمنع ظهور الصدأ في المواد المعدنية، بينما حل فريق «أباكس» المكون من طلبة جامعة نزارباييف الكازاخستانية في المركز الثاني، لابتكار تقنية جديدة لتحديد الأجزاء التالفة من العشب ومعالجته عن طريق كاميرات توضع في التربة.

كما حاز فريق من الجامعة الوطنية في سنغافورة على المركز الثالث لمشروع سوق تجاري يربط بين الأعمال التجارية الموسعة والبيانات المحلية من خلال المقابلات المباشرة. حصل الفريق الأول على فرصة للانضمام إلى برنامج «Ideal to prototype» الذي سيطلقه متنزه العلوم والابتكار بجامعة الإمارات في فبراير القادم، بينما حصلت الفرق الأخرى على شهادات تخولهم لاستكمال البرنامج مستقبلاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات