323 طالباً وطالبة جدداً ينضمون لدراسة البكالوريوس بجامعة زايد

تعود الدراسة إلى الانتظام في جامعة زايد، اليوم، مع بدء الفصل الدراسي الثاني (الربيع) من العام الجامعي 2018- 2019، حيث انضم إليها 323 طالباً وطالبة جدداً في مرحلة البكالوريوس، وافتتح الأستاذ الدكتور رياض المهيدب مدير الجامعة فعاليات البرنامج التوجيهي «يا هلا»، الذي نظمته الجامعة في فرعها بأبوظبي؛ بهدف مساعدة الطلبة على الانتقال السلس من أجواء وأنظمة الحياة المدرسية، التي عاشوها حتى المرحلة الثانوية إلى أجواء وأنظمة الحياة التعليمية والثقافية الجديدة في جامعة زايد، فيما افتتحت الدكتورة فاطمة الدرمكي عميدة شؤون الطلبة فعاليات مماثلة أقيمت في حرم الجامعة بدبي.

وقال المهيدب: «لقد التحقتم اليوم بجامعة يتوّجها اسم مؤسس دولتنا المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.. ونعتز بما حققته من تميز منذ انطلاقها قبل عشرين عاماً، حيث تحظى بالاعتماد الأكاديمي المؤسسي العالمي من مفوضية جامعات وكليات التعليم العالي في الولايات الوسطى الأمريكية، كما تتمتع معظم كلياتها بالاعتماد الأكاديمي التخصصي العالمي، كلٌ بحسب أقسامها».

وأضاف: «لقد حرصنا في جامعة زايد على أن نجلب أعلى الكفاءات الأكاديمية والإدارية من مختلف قارات العالم؛ لكي نوفر لكم تجربة رائعة ورائدة في التعلّم والابتكار والإبداع، تتقدمون من خلالها إلى أول صفوف التفوق والتميز الطلابي في الإمارات والمنطقة والعالم.

وليس هذا حلماً كبيراً، فالواقع أنكم سترون بينكم من زملائكم الذين سبقوكم إلى هنا من شارك أو يشارك في مناسبات علمية وثقافية، سواء بتمثيل الجامعة في المؤتمرات أو بتقديم أبحاث في الندوات، أو بإطلاق مبادرات إنسانية أو خيرية بيئية تدخل في نطاق المسؤولية المجتمعية، ويتجاوز بعضها حدود المجتمع المحلي إلى فضاءات إقليمية أو دولية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات