«ملتقى المواد الدراسية» يناقش استراتيجيات التعليم الحديثة

انطلقت أمس في معهد تدريب المعلمين في عجمان فعاليات «ملتقى المواد الدراسية للمعلمين الثاني» الذي تنظمه وزارة التربية والتعليم بحضور معالي حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم.

ويستضيف الملتقى 23 ألفاً من معلمي وزارة التربية والتعليم من جميع التخصصات ولجميع الصفوف والحلقات، وذلك في أربعة مواقع تدريبية هي أبوظبي والعين ومعهد تدريب المعلمين في عجمان والشارقة.

وناقش الملتقى الذي يستمر حتى 10 يناير الجاري في معهد تدريب المعلمين في عجمان في يومه الأول العديد من المحاور الرئيسة ضمن استراتيجيات التعليم الحديثة وآلية توظيفها في كل مادة دراسية ويهدف إلى تطوير وارتقاء أداء المعلمين ما ينعكس إيجاباً على مخرجات التعليم بالمدرسة الإماراتية.

وتفقد معالي الحمادي خلال الملتقى جلسات المتحدثين الرسميين وورش تدريبية ومسابقة «MoE TALKS» وركن السفراء بالإضافة إلى المعرض والأركان والجوائز والبوستر العلمي المصاحبة لملتقى المواد الدراسية الثاني للمعلمين.

ويشمل الملتقى استراتيجيات التعليم الحديثة وآلية توظيفها في كل مادة دراسية إلى التقييم من أجل التعلم في المدرسة الإماراتية وصولاً إلى العلوم والتكنولوجيا والهندسة والفن والرياضيات.

والتي تعتمد بمجملها على «الممارسات المستقبلية» من خلال أحدث الأفكار والأبحاث التي من شأنها دفع عجلة التطوير في المدارس، وتشجيع المزيد من التعلم وإقبال الطلبة، وتحفيز الابتكار بما يتماشى مع استراتيجية دولة الإمارات العربية المتحدة في عام التسامح.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات