مختبر روبوتي للتصنيع المتقدم في كلية الفنون بجامعة زايد

يعمل طلبة كلية الفنون والصناعات الإبداعية بجامعة زايد ضمن مختبر روبوتي للتصنيع المتقدم من فئة «معمل التصنيع» المسماة «كوكا أغيلوس» ذي المحاور الثمانية، وهو من ابتكار البروفسور ثورستن لومكر مساعد عميد كلية الفنون والصناعات الإبداعية بجامعة زايد، وصمم بالتعاون مع شركة ألمانية متخصصة في الروبوتات الصناعية، ليستخدم بشكل آمن وسلس من قبل الطلبة، ويعمل على قص وقطع ووضع وتعديل مواد مختلفة.

وذكر ثورستن لومكر أن الهدف من هذا البرنامج هو تنشئة جيل جديد جاهز لكل متطلبات الصناعة والتفكير بشكل مختلف عما كان عليه المجال المهني سابقاً، كما أنه يهدف إلى إثراء الخبرات لدى الطالبات اللاتي أصبحن لا يعتمدن على التدريب الذي اعتدن عليه في السنوات السابقة، وإنما اللجوء إلى هذا النوع من التدريبات باستخدام التكنولوجيا التي تسمح لهن بالعمل بطريقة مبتكرة تنمي مهاراتهن وتزودهن بخبرة عملية أكبر.

من جانبها أوضحت الطالبة حمدة الجسمي أن تقنية هذا الروبوت الذي يسمى «كوكا» ويعد من أسرع الروبوتات في العالم استخدمت منذ سنة تقريباً في جامعة زايد، حيث تمكننا من استخدام جميع الخواص الموجودة في الروبوت وفهم طريقة عمله وقراءة جميع بياناته ليتم إدخالها في الكمبيوتر وإعطاء الأوامر بالعمل.

وأشارت الطالبة مالينا سيرفر إلى أنه بالإضافة إلى جهاز الروبوت هناك جهاز الليزر الذي يعمل بالموازاة معه، حيث نقوم أولاً باستخدام برامج لتصميم ورسم المجسمات وإرسالها إلى برنامج التقطيع بالليزر ذي مواصفات وأرقام دقيقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات