بالتعاون بين «الخارجية» وجامعة الإمارات

تخريج الدفعة الأولى من برنامج قيادة الأعمال الإنسانية

خلال حفل تكريم الخريجين | من المصدر

شهدت جامعة الإمارات العربية المتحدة، تخريج الدفعة الأولى للمنتسبين في برنامج الدبلوم المهني في قيادة الأعمال الإنسانية والتنموية، والذي يعد ثمرة التعاون بين وزارة الخارجية والتعاون الدولي وجامعة الإمارات.

وتم تكليف معالي ريم إبراهيم الهاشمي، وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي بالإشراف على مسار «الدور التنموي للمؤسسات الإنسانية»، بحضور راشد الحميري، مدير إدارة التعاون الإنمائي بوزارة الخارجية والتعاون الدولي، والأستاذ الدكتور محمد البيلي مدير الجامعة، وعدد من القيادات الأكاديمية وممثلي الوزارات والدوائر والمؤسسات التي شاركت في البرنامج.

ريادة

وأكد سلطان الشامسي، مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي لشؤون التنمية الدولية، خلال الكلمة التي ألقيت نيابة عنه، أن فعاليات حفل تخريج الدفعة الأولى من دبلوم القيادة في العمل الإنساني والتنموي، تأتي انسجاماً مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2019 «عاماً للتسامح».

والذي يعد امتداداً طبيعياً لـ«عام زايد» وثمرة من ثماره، مشيراً إلى الدور الريادي لجامعة الإمارات في مجال دعم مسيرة التنمية في الدولة، والتفاعل مع المبادرات الوطنية التي تعزز من مكانة دولة الإمارات إقليمياً ودولياً.

وأشار إلى أهمية استمرار الجهود الداعمة للبرنامج الأكاديمي، باعتباره منصة مهمة تساهم في تحقيق الأهداف المنشودة من إعداد قادة ومتخصصين في مجال العمل الإنساني والتنموي وفق أعلى المعايير الدولية.

استثمار

بدوره أشار مدير جامعة الإمارات إلى أن هذا الإنجاز، يأتي تأكيداً على أن الاستثمار في المورد البشري يعد أعظم أنواع الاستثمار لما له من مردود وتأثير في التقدم والنمو الاقتصادي والاجتماعي للدول، وتطبيقاً عملياً على الدور الريادي الذي تلعبه الجامعة في مجال دعم مسيرة التنمية في الدولة، والتفاعل مع المبادرات الوطنية التي تعزز من مكانة دولة الإمارات إقليمياً ودولياً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات