120 طالباً يشاركون في مخيم المرموم الكشفي

تنظّم مفوضية كشافة دبي بالتعاون مع هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي وبلدية دبي، دائرة السياحة والتسويق التجاري، وشرطة دبي، مخيم المرموم الكشفي تحت شعار «زايد رجل البيئة قاهر الصحراء».

ويدعم المُخيم الفكر والدور الإيجابي في مجال التربية البيئية، والإسهام في التوعية بالاهتمام بالحياة الطبيعية في منطقة المرموم في دبي ‏بمشاركة 120 طالباً من مختلف المدارس الحكومية والخاصة تحت إشراف 30 مشرفاً، ‏وتتولى مفوضية كشافة دبي تنظيم وإدارة المخيم من اليوم وحتى 20 ديسمبر الجاري، ويستهدف المخيم الفئات العمرية من 11 إلى 16 عاماً من الذكور.

ارتباط

وأكد اللواء متقاعد عبد الرحمن محمد رفيع نائب رئيس مجلس إدارة جمعية كشافة الإمارات ورئيس مجلس إدارة مفوضية كشافة دبي، أن المخيم يهدف إلى تنمية قدرات ومهارات الأجيال الشابة بدنياً وثقافياً وإذكاء روح الأصالة والارتباط بالأرض والتواصل الإيجابي مع البيئة الطبيعية خلال حزمة متنوعة من الأنشطة المختلفة التي تم تصميمها لتعزيز مفاهيم حماية البيئة والحياة البرية الصحراوية الغنية التي تتميز بها المحمية وعيش تجربة التعلم بالممارسة وغرس القيم ‏الإيجابية واستكشاف الذات وخوض التحديات وتطوير القدرة على حل المشكلات.

إيجابيات

وقال القائد خليل رحمة الأمين العام لجمعية كشافة الإمارات والمشرف العام على المخيم: «المعسكرات الكشفية تسهم في نشر ثقافة العمل التطوعي الذي يضم في حوزته الكثير من الإيجابيات التي تضيف قيمة نوعية في خدمة المجتمع وتعزيز الثقافة الإيجابية.

كما أن العمل الكشفي له إيجابيات كثيرة تلمسها المؤسسة التعليمية من خلال تعديل السلوك وتقويمه لدى الطلاب من حيث نشر الثقافة الإيجابية المجتمعية داخل أسوارها وفصولها التعليمية التي تشيع المحبة والإخاء والتكافل والتلاحم سلوكاً مسؤولاً ومقدراً يمتد تأثيره ليقلل من السلوكيات السلبية لدى الطلاب».

استعداد

وأشادت نورة المطوع نائب رئيس مجلس إدارة مفوضية كشافة دبي ومساعد المشرف العام للمخيم، باللجان والقيادات المشاركة بالمخيم لإتاحتهم الفرصة للكشافين لممارسة أنشطتهم الكشفية وتطوير مهاراتهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات