دراسة في جامعة الإمارات تحذّر من انتشار ظاهرة «الجوع الخفي»

عائشة الظاهري

كشفت دراسة بحثية علمية، أجراها فريق بحثي من كلية الأغذية والزراعة في جامعة الإمارات، بالتعاون مع خبراء التغذية في منطقة الشرق الأوسط، وبدعم من شركة «فايزر» العالمية للصناعات الدوائية، نشرت في مجلة الأبحاث العالمية نيوترينتس، انتشار ظاهرة «الجوع الخفي»، وتشكل تحديا لنقص المغذيات الدقيقة في منطقة الشرق الأوسط.

وأن نسبة كبيرة من سكان منطقة الشرق الأوسط، يعانون نقصا حادا وقصورا في بعض الفيتامينات والمعادن على الرغم من توفر أشعة الشمس على مدار العام، إذ إن السكان يعانون من نقص فيتامين (د)، والذي له دور مهم في نمو وتطور العظام، وعدم توافره بكمية كافية يؤدي إلى الإصابة بعدد من الأمراض من هشاشة العظام عند البالغين والإصابة بالكساح عند الأطفال.

بيانات غذائية

وأوضحت الباحثة الدكتورة عائشة سالم الظاهري، وكيل كلية الأغذية والزراعة بالجامعة، ومنسق إقليمي لمنطقة الخليج العربي والشرق الأوسط لنظم البيانات الغذائية بقسم التغذية والصحة «فاو» لمنظمة الأمم المتحدة، أن منطقة الشرق الأوسط تعرضت لتغيرات وتحديات عميقة في الحالة البيئية والاقتصادية والسياسية والاجتماعية المرتبطة بالنظام الغذائي والتغذية والصحة.

نرى حالات من سوء التغذية مصاحبة لأمراض معدية مثل السمنة والسكري وغيرها من الأمراض، وعلى سبيل المثال تغير نمط حياة مواطني دولة الإمارات خلال الأربعين سنة الماضية، بسبب التحسن السريع في الوضع الاجتماعي والاقتصادي لسكان الدولة، وأدى هذا التحول إلى نشاط بدني أقل وتغير كبير في العادات الغذائية باعتماد النموذج الغربي في الغذاء.

تعليقات

تعليقات