خلال حفل استقبال العام الدراسي في المنطقة الوسطى

الحمادي: حريصون على تعزيز دور المجالس التعليمية

حسين الحمادي وعدد من القيادات التعليمية خلال الاحتفال | من المصدر

شهد معالي حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم الحفل الذي نظمه مجلس أولياء أمور الطلاب والطالبات بالمنطقة الوسطى التابع لمجلس الشارقة للتعليم في المركز الثقافي بمدينة الذيد بمناسبة استقبال العام الدراسي الجديد 2018/‏2019.

وحضر الحفل علي الحوسني أمين عام مجلس الشارقة للتعليم وعدد من القيادات التربوية والتعليمية في المنطقة ومديري المدارس والمعلمين وعدد من أولياء أمور الطلاب والطالبات في مختلف مدارس المنطقة الوسطى. وأكد معالي حسين بن إبراهيم الحمادي في كلمته خلال الحفل حرص وزارة التربية والتعليم على التعاون كفريق واحد مع مجلس الشارقة للتعليم في تعزيز دور المجالس التعليمية من أجل مستقبل الدولة وتطورها، وأن تكون الدولة في المركز الأول وفق رؤية القيادة.

وأشار إلى اعتزازه بالتواصل مع مجلس أولياء أمور الطلاب والطالبات في المنطقة الوسطى ومتابعة فعالياته وبرامجه المتميزة، لافتاً إلى تميز المنطقة الوسطى وتميز التعليم بها.

وأوضح معاليه أن التعليم هو المحور الأساسي للتطور والمعلم هو العمود الفقري للعملية التعليمية وهذه الانطلاقة المتميزة للعام الدراسي ومن خلال هذا الحفل يأتي تشجيع الوزارة للمعلمين لبذل أقصى طاقاتهم من أجل الطلاب ورفع مهاراتهم، لافتاً إلى أهمية تطوير التعليم،خاصة أن مناهج وطرق وأساليب التعليم في تطور مستمر لذلك انطلقت المدرسة الإماراتية بفكرها الجديد وتوجهاتها الحديثة لنرى أثرها ظاهرا في الأبناء والبنات خاصة في مواهبهم وقدراتهم.

واختتم وزير التربية والتعليم كلمته بالإشادة بجهود مجلس الشارقة للتعليم ومجلس أولياء أمور المنطقة الوسطى وحرصه على التواجد مع الميدان التربوي، مشيراً إلى أن الكل شركاء في نجاح التعليم.

تعليقات

تعليقات