طلبة من جامعة حمدان الذكية يمثلون الإمارات في مؤتمر جمعية الشباب بأميركا

منصور العور

شارك أربعة دارسين من جامعة حمدان بن محمد الذكية في أعمال الدورة الثانية والعشرين من مؤتمر «جمعية الشباب»، والذي يعد أكبر تجمع عالمي للقادة الشباب. وأقيمت أعمال هذا التجمع في مقر الأمم المتحدة في مدينة نيويورك الأميركية، وذلك لمناقشة «جدول أعمال التنمية المستدامة 2030 للأمم المتحدة».

وقال الدكتور منصور العور، رئيس الجامعة: «تأكيداً لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي الرئيس الأعلى للجامعة، على دعم الشباب وتمكينهم من المشاركة في المتلقيات والمحافل الدولية ذات الأثر البالغ في تكوين خبرات شبابية إماراتية واعدة وقادرة على تولي مسؤوليات العمل الدولي المؤثر في المستقبل القريب، من هنا جاء نجاح الدارسين في الجامعة بتمثيل دولة الإمارات خير تمثيل في أحد أبرز المحافل الدولية المنضوية تحت مظلة الأمم المتحدة، ما يعزز السبق الذي حققته الجامعة في مجال تعزيز انفتاح الشباب الإماراتي على المجتمع الدولي ورفده بالأدوات المعرفية والعلمية والثقافية التي تؤهله، ليكون شريكاً لشباب العالم قاطبة في صياغة المستقبل بما يتواءم وأهداف التنمية المستدامة 2030، وإننا لنفخر بمشاركة الدارسين الذين قدموا أنموذجاً يحتذى به في التميز بالمعرفة والعلم والابتكار، ما يدفعنا قدماً إلى مواصلة الارتقاء بقدرات شبابنا، إيماناً منا بأن الاستثمار في هؤلاء الشباب هو الاستثمار الأجدى لبناء المستقبل».

وأضاف: «تشرفنا بالانضمام إلى نخبة المشاركين في أعمال مؤتمر جمعية الشباب، الذي قدم منصة تفاعلية رفيعة المستوى لتعزيز جسور التواصل بين القيادات الشابة والعقول المبدعة وإلهامهم وإشراكهم في مسيرة التنمية، فضلاً عن توجيه مشاريعهم الطموحة وطاقاتهم الواعدة في خدمة الجهود العالمية الهادفة إلى ترجمة الأهداف الإنمائية للألفية التابعة للأمم المتحدة، والتي تمهد الطريق أمام عالم أفضل.

وإننا نعمل على تعزيز حضور الدارسين في الملتقيات الدولية، التي تعتبر بمثابة إضافة هامة لمساعي إطلاق العنان للقدرات الكامنة لدى الكفاءات البشرية الواعدة وإتاحة الفرص أمامهم لاستشراف المستقبل، وإيجاد حلول ناجعة لقضايا التنمية المستدامة».

تعليقات

تعليقات