طلبة يبتكرون حلولاً لتسهيل حياة أصحاب الهمم والمسنين

حصة البلوشي في لقطة جماعية مع الفائزين | تصوير: زفير ويلسون

شارك طلبة كليات الهندسة في الدولة بجائزة جيمس دايسون، وابتكر الفريق الفائز بالجائزة هذا العام، والمكون من طالبي الهندسة بالجامعة الأميركية في الشارقة وهما عامر صديقي، وعلي أصغر سالم، حلاً لمشكلة السفر الجوي لأصحاب الهمم والمسنين، وهو الكرسي الجوي «Air Chair» وهو عبارة عن كرسي متحرك محسّن يوفر سهولة الوصول والتنقل للمسافرين من هذه الفئة، ويمكن استخدامه خلال الرحلة الجوية بأكملها، بدءاً من تسجيل الوصول إلى المطار وحتى الهبوط في الوجهة النهائية، الأمر الذي يوفر لأصحاب الهمم الراحة وسهولة التنقل أثناء القيام بالسفر جواً، حيث تم تصميمه ليتناسب مع مقعد الطائرة، وذلك عن طريق الانزلاق على المقعد باستخدام عجلات كروية وتصميم على شكل حرف «C»، وتقوم آلية القفل المدمجة التي ترتبط بالقضيب المعدني أسفل مقعد الطائرة مع حزام الأمان بتقييد حركة الكرسي وتوفير الثبات التام أثناء الرحلة.

وابتكر الفريق الفائز بالمركز الثاني خاتماً ذكياً يهدف إلى تبسيط عملية التحكم بالأجهزة المختلفة عن طريق أطراف الأصابع، وتعمل هذه التقنية عبر وضع ماسح بصمات على الإبهام يعمل على مسح أطراف الأصابع.

تعليقات

تعليقات