خلال جولة على مدارس في الشارقة ورأس الخيمة

المهيري توجّه الميدان التربوي بمضاعفة جهود التطوير

جميلة المهيري خلال تفقدها إحدى المدارس | من المصدر

وجهت معالي جميلة بنت سالم المهيري وزيرة دولة لشؤون التعليم العام، الميدان التربوي بضرورة مضاعفة الجهود التي تكفل تطوير أداء المدارس في الاختبارات الدولية والوطنية والعمل بصورة متواصلة لتعزيز أهمية الاختبارات لدى الطلبة ومشاركتهم بها باعتبارها وسيلة مهمة لمعرفة واقع التعليم بالدولة ومستوى طلبتنا قياساً بأقرانهم على المستوى العالمي.

كما حثت معاليها كوادر الميدان التربوي على ضرورة تبني أساليب مبتكرة لتقديم محتويات المناهج المدرسية بحيث ترسخ في أذهان الطلبة مهارات بات لا بد من امتلاكها ضمن منظومة التعليم المطورة في الدولة. جاء ذلك خلال تفقد معاليها أمس مدرسة الهلاليات في مليحة ومدرسة عائشة بنت عثمان في وادي الحلو بالشارقة ومدرسة العصماء بنت الحارث للتعليم الأساسي والثانوي للبنات بالمنيعي برأس الخيمة واطلعت معاليها على سير العملية التربوية والتعليمية فيها.

وتأتي الزيارة في إطار حرص وزارة التربية والتعليم على تحقيق تواصل فعال مع عناصر الميدان التربوي والبقاء على تماس مباشر معهم لاسيما مع بداية العام الدراسي الجديد ولتوفير مساحة واسعة للتواصل وتبادل الأفكار مع مديري المدارس والمعلمين والطلبة تسهم في تحقيق الدافعية ورسم التصورات التي من خلالها يتم تعزيز التشاركية والخطط التطويرية الكفيلة بالنهوض بالميدان التربوي.

وحرصت معالي جميلة المهيري خلال زيارتها إلى الاستماع من قبل المعنيين عن واقع الإنجاز في أعمال الصيانة للمدارس التي خضعت لها وتبادلت أطراف الحديث معهم حول القضايا التربوية اﻵنية والملحة التي تشغل الميدان وكذلك المقترحات التطويرية التي تسهم في تسريع دوران عجلة تطور المدرسة الإماراتية ومردودها ونواتجها في المستقبل القريب.

مقومات

وتعرفت معالي جميلة المهيري إلى مقومات كل مدرسة من ناحية الجوانب التشغيلية وتفقدت أحوال الطلبة والهيئات التدريسية وحثت الجميع على الاستثمار في الوقت والإمكانات التعليمية والأدوات التدريسية المحفزة.

تعليقات

تعليقات