شرطة أبوظبي تعزّز التوعية المرورية في المدارس

خلال زيارة مدرسة حمودة بن علي ضمن حملة «خلونا نعبر» | من المصدر

عززت شرطة أبوظبي التوعية المرورية بالمدارس، وحثت أولياء الأمور على جلوس الأطفال في المقاعد الخلفية للمركبة، وتأمين سلامتهم أثناء النزول من المركبة ومرافقتهم إلى داخل الحرم المدرسي، مؤكدة أهمية الالتزام بقوانين السير والمرور.

وكان العميد محمد ضاحي سلطان الحميري، مدير إدارة مرور أبوظبي، بمديرية المرور والدوريات، في قطاع العمليات المركزية، والعقيد سيف الزعابي، مدير إدارة تحصيل ومتابعة المخالفات، زارا مدرسة حمودة بن علي في أبوظبي، ضمن فعاليات حملة «خلونا نعبر» بالتعاون مع الشركاء، وهم دائرة النقل، دائرة التعليم والمعرفة، دائرة تنمية المجتمع، مواصلات الإمارات، وشركة ساعد للأنظمة المرورية.

وإدارة الإعلام الأمني بقطاع شؤون القيادة في شرطة أبوظبي.

وأوضح الحميري، أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات، لضمان عودة مدرسية آمنة، وفق استراتيجية القيادة العامة لشرطة أبوظبي، لافتاً إلى دور المدارس ومؤسسات التعليم في ترسيخ مفاهيم السلامة والثقافة المرورية لدى الطلاب، مشيراً إلى أهمية الحملة؛ بهدف إيجاد بيئة وثقافة مرورية لدى أفراد المجتمع، خصوصاً طلاب المدارس، وحثهم على الالتزام بقواعد السير.

وأكد أهمية الالتزام بربط حزام الأمان، والتوقف عند فتح ذراع «قف» الجانبية للحافلات في كلا الاتجاهين، بمسافة لا تقل عن خمسة أمتار؛ لضمان عبور الطلبة بسلامة وأمان، وأخذ الحيطة والحذر عند عبور الطلاب للطريق وإفساح المجال أمامهم بشكل آمن، وخفض السرعات عند الاقتراب من الطرق المؤدية إلى المدارس.

من ناحية أخرى، وزعت شرطة أبوظبي، هدايا عينية على طلبة مدرسة المشاعل الوطنية الخاصة.

ونظم المبادرة، فريق عمل السعادة بمركز شرطة المدينة في مديرية شرطة العاصمة بقطاع الأمن الجنائي، بالتعاون مع إدارة الشرطة المجتمعية في قطاع أمن المجتمع، ومديرية المرور والدوريات في قطاع العمليات المركزية.

تعليقات

تعليقات