90 % الحضور في المدارس الحكومية.. و«الخاصة» تنتظم تدريجياً - البيان

استقبال حافل للطلبة من أعضاء الهيئات الإدارية والتدريسية

90 % الحضور في المدارس الحكومية.. و«الخاصة» تنتظم تدريجياً

طالب يقبل رأس عبد الغفور التميمي نائب مدير أكاديمي بثانوية دبي | تصوير: دينيس ملاري وزافير ويلسون وخولة خميس

استقبل أعضاء الهيئات الإدارية والتدريسية في مدارس الدولة، صباح أمس، الطلبة استقبالاً حافلاً مع بداية العام الدراسي، وفعّلت الإدارات المدرسية مبادرة «مرحباً مدرستي» خلال اليوم الأول، وحشدت فرقها الإدارية لوضع الخطط التي تحقق الأهداف المرجوة، وتابعت وزارة التربية والتعليم من خلال مسؤوليها والإدارات المركزية المتخصصة الأعمال الميدانية في المدارس للتأكد من انتظام الطلبة الذي تخطى 90% في المدارس الحكومية، فيما شهدت المدارس الخاصة انتظاماً متدرجاً للطلبة وفقاً للمراحل الدراسية والمناهج وينتظم كل الطلبة يوم 9 سبتمبر.

وشهد اليوم الأول مشاركة أولياء الأمور فعاليات بداية الدراسة مع أبنائهم ابتداءً من رياض الأطفال حتى الصف التاسع، وعادت الحافلات المدرسية فارغة، حيث عاد معظم الطلبة مع أولياء أمورهم بعد نهاية اليوم الدراسي الذي شهد توزيع الكتب والتعرف إلى توجيهات المدرسة نحو الانضباط والسلوك وغيره.

متابعة لجدول الدراسة

 


من جهتها قالت شيخة سعيد الشحي، مديرة روضة الورقاء، إن الروضة استقبلت الطلبة بأجواء مفعمة بالحيوية والنشاط، خاصة أن الهيئة الإدارية والتدريسية تحرص على منحهم المناخ الدراسي المثالي للارتقاء بواقعهن التحصيلي في الوقت المناسب من بداية أيام الدراسية حتى آخر يوم دراسي.


ولفتت إلى أن اليوم كان يوماً مثالياً تفاعل فيه أولياء الأمور مع أبنائهم ضمن مبادرة «مرحباً مدرستي»، التي تهدف لإيجاد بيئة تعليمية جاذبة ومشوقة للأطفال.
من جانبه قال موفق القرعان، نائب مدير مدرسة العالم الجديد، إن التزام الطلبة بلغ 70%، مشيراً إلى أنه اجتمع بالمعلمين لوضع الخطط وبرامج العمل لبدء عمليات التدريس، مفيداً بأن المدرسة استلمت نصف الكتب وتنتظر توريد الأجزاء المتبقية، ليتم توزيعها على الطلبة.

إقبال في اليوم الأول للعام الدراسي



أبوظبي

وانتظم أمس طلاب المدارس الحكومية والخاصة وثانويات التكنولوجيا والمدارس الفنية في أبوظبي بالصفوف المدرسية مع انطلاقة العام الدراسي الجديد.


وأكد مديرو مدارس تسليم الكتب للطلبة منذ اليوم الأول، وشهد اليوم الأول للعام استقراراً في مدارس أبوظبي بمختلف مراحلها الدراسية، حيث التزمت الهيئات الإدارية والتدريسية والفنية التزاماً كاملاً بالحضور.
واصطحب أولياء الأمور أبناءهم الصغار إلى مدارسهم الجديدة، حيث اطلعوا على الأسماء في الكشوفات التي علقتها إدارات المدارس على لوحات الإعلانات، لتحديد الفصول التي سيلتحقون بها.

كما استقبلت إدارات المدارس الطلاب وأولياء الأمور بترحاب كبير، حيث زينت صالات الاستقبال والصفوف وصالات الأنشطة الرياضية، كما تم توزيع الهدايا الرمزية والعصائر والحلوى على الطلبة الصغار الجدد، بعدها اصطحبهم المعلمون إلى قاعات الأنشطة الرياضية، حيث شاركوا في المسابقات وتم توزيع الجوائز عليهم.

وقالت الدكتورة نجلاء النقبي، مدير برامج الابتكار والتعلم الإلكتروني في دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي: نهنئ الطلاب والطالبات والمعلمين وأعضاء الهيئات التدريسية وأولياء الأمور ببدء العام الدراسي الجديد.


وأعربت عن أملها أن يكون هناك تعاون كبير بين أولياء الأمور وإدارات المدارس للإسهام في بناء جيل متميز من أبناء الإمارات، ونزرع فيهم حب الوطن.
من جانبها قالت فاطمة البستكي، مديرة مدرسة حمدان بن زايد في أبوظبي: استقبلنا اليوم 867 طالباً وطالبة انتظموا في أول يوم دراسي بمدرسة حمدان بن زايد في أبوظبي وشهدنا تعاوناً كبيراً من أولياء الأمور منذ ساعات الصباح الأولى.


وأوضحت أن الطلبة تسلموا الكتب الدراسية، وتعرفوا إلى طاقم التدريس، وبدؤوا جدول الحصص الدراسية، من دون أي مشكلات، مؤكدة جاهزية المدرسة وتوفير احتياجات الطلاب وتهيئة البيئة التعليمية للطلبة والمعلمين، داعية العاملين في الهيئة الإدارية والتدريسية إلى العمل فريقاً واحداً، من أجل توفير التعليم المتميز للطالب باعتباره محور العملية التعليمية.
وأكد سهيل الحميري ولي أمر أحد الطلبة بمدرسة حمدان بن زايد في أبوظبي، أنه لمس تعاوناً كبيراً من الإدارة المدرسية، مشيداً بحسن التنظيم في المدرسة، وأعرب عن أمله أن يكون العام الجديد حافلاً بالنجاحات.

براعم في الطابور الصباحي



الشارقة


وهنأت إدارات مدرسية في الشارقة وعجمان وأم القيوين الميدان التربوي بمناسبة بدء العام الدراسي الجديد، متمنية أن يكون عاماً حافلاً بالجد والاجتهاد والمثابرة وتحقيق التميز والنجاح في المجالات كافة، مؤكدة سعيها لبذل الجهود من أجل تقديم الأفضل، في وقت أعلنت فيه المدارس بالشارقة وعجمان انتظام أكثر من 80 بالمئة من الطلبة بالدوام الرسمي، حيث لوحظ أن نسب الغياب «على قلتها» تركزت بين صفوف طلبة الثاني عشر.

وقد أكملت تعليمية الشارقة استعداداتها لاستقبال العام الدراسي الجديد وسط رؤى وخطط تربوية طموحة، فيما باشرت لجان مشكّلة زياراتها الميدانية للوقوف على استعداد المدارس للعام الدراسي ومتابعة الاحتياجات والإجراءات المتخذة حيالها، مؤكدة أن الطلبة انتظموا وباشروا عامهم الدراسي بصورة سلسة، وأن الدوام بدا كما هو مخطط له من حيث الجاهزية التامة وبعد تسلم الطلبة كتبهم.


وأضافت أن نسبة حضور الطلبة في بعض المدارس تجاوزت سقف التسعين بالمئة، حيث تم توزيع الجدول على المدرسين إيذاناً ببدء الدراسة دون حدوث أي تأخير.
وعمدت مدرسة المجد النموذجية في الشارقة بإشراف خالد المهيري، مدير المدرسة، إلى تنظيم جملة من الفعاليات في أول يوم دراسي، بهدف توفير بيئة تعليمية جاذبة للطلبة.


وقالت سوسن عبد الفتاح، مديرة مدرسة الشارقة الدولية الخاصة، إنهم استقبلوا العام الجديد ببهجة وسرور، حيث يرفرف علم الدولة فوق المبنى المدرسي بشموخ وعزة ويرسم حضارة الغد المشرق، ينهلون من العلم والمعرفة لاكتسابها وفق أعلى المعايير في بناء الإنسان على أرض الوطن العزيز.


وأكدت إدارات مدارس خاصة تتبع المنهاج الوزاري أن وزارة التربية والتعليم حددت موعداً لتسليم الكتب خلال الأسبوع الجاري، حيث سيتم استلامها تباعاً لجميع المدارس التي تدرس المنهاج الوزاري.
وقالت لطفية بركة، مديرة مدرسة الشعلة الخاصة للبنات، إن الأمور سارت على خير ما يرام، وإن انتظام الطالبات وصل إلى 85 بالمئة.


بدورها تحدثت شهرزاد حوارنة، مديرة مدرسة الاستقلال الخاصة، عن انطلاقة قوية للعام الدراسي الجديد، لافتة إلى أن حرص أولياء الأمور لمشاركة أبنائهم في أول يوم ينطلقون فيه للتسابق في ميادين العلم جعل أعداد الأهالي يكاد يوازي أعداد الطلبة.


إلى ذلك أكدت ليلى قبلاوي، مديرة المدرسة الأهلية الخيرية، أن الكتب الدراسية ستكون بين أيدي الطلبة في غضون الأسبوع الجاري، لافتة إلى أن انتظام الطلبة في صفوفهم بنسبة وصلت إلى 85 بالمئة.

الطلبة يصعدون حافلاتهم لبدء يوم علمي جديد



لائحة

وأعلن محمد الملا، مدير إدارة التعليم في مجلس الشارقة للتعليم، أنهم سيعملون على تطوير اللائحة التنظيمية للتعليم الخاص في الإمارة، مرتكزين على الخبرات الموجودة في الميدان، موضحا أن إدارة التعليم في مجلس الشارقة للتعليم ستقوم بجميع المهام التي كانت تقوم بها منطقة الشارقة التعليمية والوزارة، باستثناء فرق الرقابة التي تزور المدارس من وزارة التربية والتعليم وترسل تقاريرها إلى مجلس التعليم، لافتاً إلى أنها مرحلة انتقالية وسيبقى الارتباط بوزارة التربية والتعليم في بعض الجوانب، مشدداً على ضرورة التعاون والعمل معهم يداً بيد.


9200 

أكدت رشيدة ناشف، مدير ثانويات التكنولوجيا التطبيقية والثانويات الفنية، انتظام 9200 طالب وطالبة في مدارس ثانويات التكنولوجيا التطبيقية والثانويات الفنية على مستوى الدولة.

وأوضحت أن الدراسة بدأت من اليوم الأول، حيث يتم تحميل الكتب إلكترونياً فوراً على الـ «أي باد» للطلاب.
وأكدت أن نسبة الحضور تجاوزت 97%، مشيرة إلى أنه تم الاتصال بالطلاب الذين تأخروا عن الدوام للاطمئنان عليهم ودعوتهم للحضور فوراً.
وأضافت أن الهيئات التدريسية بدأت الأسبوع الماضي، حيث تم عمل دورات تدريبية مكثفة لهم استعداداً للعام الجديد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات