المدارس المجتمعية تستضيف «الأسبوع الثقافي» الأحد

تستضيف المدارس المجتمعية الأحد المقبل فعاليات «الأسبوع الثقافي»، ضمن برنامج الأنشطة الصيفية للطلبة، والذي تنظمه دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي.

وأكد ناصر خميس رئيس قسم الأنشطة اللاصفية بدائرة التعليم والمعرفة، أن المدارس المجتمعية مستمرة طوال العام، مشيراً إلى تميز البرنامج الصيفي الحالي بطرح أنشطة متنوعة، وحرص وتشجيع الطلبة وأولياء الأمور على المشاركة الفعالة في الأنشطة والمسابقات، مشيراً إلى حرص الدائرة على تلبية ميول وهوايات أكبر عدد من المستفيدين من المشروع وتعزيز الجانب الرياضي والثقافي والعلمي لدى أفراد المجتمع.

وأوضح أن البرنامج الصيفي بدأت فعالياته يوم 8 يوليو الماضي وتستمر حتى 15 أغسطس، في 20 مدرسة بإمارة أبوظبي، منها 6 مدارس في الظفرة و5 مدارس بمدينة العين و9 مدارس بأبوظبي.

6 محاور

ويشمل البرنامج 6 محاور رئيسية على مدار الأسابيع الستة للأنشطة الصيفية، حيث تم الانتهاء من الأسبوع «الرياضي» و«الهوية الوطنية»، و«المهني»، و«العلمي»، وسوف يبدأ الأسبوع الثقافي الأحد المقبل على أن تختتم الفعاليات بالأسبوع التطوعي.

وأكد خميس، أن المدارس المجتمعية تعزز من التحصيل العلمي لدى الطلبة وتحفزهم على تحقيق الإنجاز الأكاديمي عبر إكسابهم روح المثابرة والجدية من خلال الأنشطة والمسابقات الرياضية والثقافية التي يمارسونها تحت إشراف تربوي متخصص يوازن بين الجانبين الأكاديمي والترفيهي، إضافة إلى أن المدارس المجتمعية تسهم في الكشف عن مهارات الطلبة ومواطن تميُّزهم، ما يساعد أولياء الأمور على متابعة مواهب ذويهم وتنميتها.

ذكاء اصطناعي

وتعرف دور المدارس المجتمعية على مبادئ الذكاء الاصطناعي من خلال ورشة عمل تطبيقية تم تنفيذها بالتنسيق مع جامعة أبوظبي، شملت تطوير نماذج «الرسام الذكي» و«الممسحة الذكية» و«الروبرت المتحرك بالطاقة الشمسية» و«الروبروت المرح» وغيرها.

ونفذت مدرسة الصديق المجتمعية بمنطقة الظفرة وضمن برنامجها الصيفي زيارة إلى مهرجان ليوا للرطب، حيث شارك رواد المدرسة في مسابقات قرية الطفل، وتجولوا في السوق الشعبي وتفاعلوا مع أنشطة المهرجان.

ونظمت مدرسة الخير المجتمعية (بنات)، ورش عملية لرياضة النبالة (القوس والسهم) بمشاركة مجموعة من الطالبات الحاصلات على مراكز دولية في هذا المجال.

تعليقات

تعليقات