اختتام الدورة الصيفية لطلبة مركزي شرطة القصيص والراشدية

شهد اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي في شرطة دبي، ختام الدورة الصيفية للطلاب والطالبات لمركزي شرطة القصيص والراشدية في الفيستيفال سيتي، والذي نظمه مجلس شرطة دبي الطلابي بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم تحت شعار «صيفنا أمن وسعادة...ابتكار وقيادة»، وذلك بحضور مديري الإدارات العامة ومراكز الشرطة وأولياء أمور الطلبة.

وأكد اللواء خليل المنصوري، حرص القيادة العامة لشرطة دبي على تنظيم البرامج والأنشطة الصيفية لطلبة المدارس في نهاية العام الدراسي، بهدف استثمار أوقات الطلبة الذين هم ثروة الوطن وعدته للمستقبل.

وأشاد اللواء المنصوري بانخراط الطالبات في الدورة العسكرية التي تهدف الى تعميق الوعي وتنمية الولاء لدى المتدربات، وصقل قدراتهن لتحمل المسؤولية والاعتماد على النفس وتعزيز روح الانتماء، وإيجاد روح التعاون والعمل ضمن الفريق الواحد.

وتضمن العرض تشكيلات عسكرية ومهارات تدريبية قدمها 166 طالبا.

ومن جانبهم عبر أولياء الأمور عن إعجابهم بهذه الدورات، وحرصهم على الاستمرار في تنسيب أبنائهم لها كونها تترك أثرا طيبا على سلوكهم، وتغرس فيهم الانضباط العسكري وحفظ النظام والقدرة على التحمل، وتصقل شخصيتهم وتشجعهم بالاعتماد على أنفسهم.

تعليقات

تعليقات