#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

تأخّر ظهور النتائج يؤرق أولياء الأمور

أبدى أولياء أمور استياءهم من عدم قدرتهم على معرفة نتائج أبنائهم على الرغم من إعلان النتائج منذ يوم الخميس الماضي، مؤكدين أنهم يعيشون حالة من القلق والخوف نتيجة فترة الانتظار الطويلة، مطالبين بسرعة حل المشكلة لتكون النتائج متاحة.

وقالت إدارية مسؤولة في مدرسة خاصة بالشارقة: هناك العديد من الطلاب الذين لم تظهر شهاداتهم من دون سبب واضح، ومنهم من ظهرت علاماته دون معدل ومكتوب بجانب اسم الطالب غير مكتمل، على الرغم من إدخال جميع درجاته، لافتة إلى إغلاق النظام بشكل تام منذ السبت الماضي دون سبب، وأنه لم يعد بإمكانهم الاطلاع على أي درجات، وقالت إن أولياء الأمور يضعون اللوم على المدرسة، ويعتقدون أن الخلل والتأخير سببه تقاعس المدرسة عن أداء واجباتها، غير مقتنعين بأن المدارس لا تتحكم بنظـام الدرجــات.

وقالت ولية أمر من مدرسة خاصة في الشارقة إنها تنتظر نتيجة ابنتها الـ12 مسار متقدم، وغيرها العشرات في المدرسة يعانون وضعاً بالغ الصعوبة بسبب عدم قدرتهم على معرفة نتائج أبنائهم، لافتة إلى أنها لا تنام منذ يوم الخميس الماضي، وابنتها في حالة نفسية يرثى لها، وذكرت أن الحالة التي يمر بها الطلبة وذووهم صعبة للغاية، متسائلين عن سبب التأخير.

وقال ولي أمر في مدرسة خاصة أخرى إنهم لم يتمكنوا من الحصول على نتيجة ابنهم، وإن العطل مستمر من الخميس، وفي الوقت الذي يبتهج الطلبة بنتائجهم نحن لا نستطيع معرفة نتائج أبنائنا، ما اضطرنا للانتظار منذ 4 أيام، وهو ما مثل عبئا نفسياً شديداً عليهم نتيجة القلق والتوتر من فترة الانتظار.

واستنكر ولي الأمر أبو علي، الوضع قائلاً: إنه منذ ظهور النتائج يحاول معرفة نتيجة ابنه، لكن دون جدوى، حيث يأتي الرد بأن هناك خللاً ما يعوق ذلك، ومعه آخرون لم يتمكنوا من الاطلاع على نتائج أبنائهم.

وأكد آخر أنه من غير المعقول أن يعيش الطالب وأسرته في حالة ترقب وقلق لمدة 4 أيام، حتى يعرف نتيجته في حين أعلنت المدارس الأخرى، مشيراً إلى أنه راجع المدرسة أكثر من مرة، وتم إخطاره بأن هناك عطلاً ما في الشبكة الإلكترونية.

تعليقات

تعليقات