#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

مدرسة مزيرع تستحوذ على الحصة الكبرى من الأوائل

وصفت مريم سلطان البدواوي مديرة مدرسة مزيرع للتعليم الأساسي والثانوي في عجمان، الإنجاز الذي حققته طالبات المدارس بتصدرهن قائمة الأوائل على مستوى الدولة، بأنه إنجاز غير مسبوق أثلج الصدور، موجهة تهنئة خاصة للقيادة الرشيدة بهذه الكوكبة الجدية من الطالبات المتفوقات.

مشيرة إلى أن عدد طالبات المدرسة وصل إلى 545 طالبة، منهن في الصف الثاني عشر متقدم 14 طالبة والعام 23 طالبة، وجميعهن من المجتهدات المثابرات، مؤكدة أن النماذج المبدعة من الأبناء هم أهم سلاح لبناء الدولة، مشددة على اهتمام وزارة التربية بنوعية التعليم وتنمية الحس الإبداعي لدى الطلبة.

ووجهت مديرة المدرسة تحية تقدير إلى أولياء الأمور لتعاونهم ومدهم جسور التعاون وثمنت عطاءهم وجهودهم الداعمة، لافتة إلى أن الطالبات يمتلكن العزيمة والإرادة ومنذ الفصل الدراسي الأولى نتائجهن مبهرة والجميع كثف جهوده من هيئات تدريسية ونطاق وأولياء الأمور، علاوة على الدعم الكبير من وزارة التربية والتعليم، معتبرة ما تحقق نتاج جهود مشتركة.

فرحة عارمة

بدورها، أكدت صباح الكعبي وكيلة مدرسة مزيرع للتعليم الأساسي والثانوي في عجمان، أن فرحتهم كبيرة بما حققته طالبات المدرسة بتربعهن على عرش الأوائل، لافتة إلى أن المدرسة غرست في طالباتها من الصف الأول وحتى الثاني عشر حب التميز والريادة وأن القيادة الرشيدة في الدولة لا ترضى إلا بالرقم واحد، مؤكدة أنه رغم التحديات التي واجهها الطلبة خلال العام الدراسي إلا أنهم كانوا على قدر المسؤولية.

تعليقات

تعليقات