«التربية» تخصص 225 لجنة على مستوى الدولة

27469 طالباً يبدأون امتحانات الـ«12» اليوم

يتوجه اليوم 27 ألفاً و469 طالباً وطالبة في الصف الـ12 لامتحانات الفصل الدراسي الثالث والأخير من العام الجاري، لجميع مدارس التعليم العام والخاص المطبق لمناهج وزارة التربية والتعليم، بمساريه العام والمتقدم.

حيث تنطلق اليوم امتحانات الصفوف من الأول وحتى 12 لامتحانات نهاية العام، وتنتهي في الـ26 من الشهر ذاته للصفوف الـ10 والـ11 والـ12 للمسار العام، وأما طلبة الـ12 المسار المتقدم ستنتهي 27 من الشهر ذاته.

وخصصت الوزارة 225 لجنة لطلبة الـ12 على مستوى الدولة و10 مراكز لرصد وتقدير الدرجات بواقع مركز في كل إمارة، لافتة إلى أنها وجهت المدارس بإنهاء استعداداتها لامتحانات صفوف النقل.

واعتمدت الوزارة آلية تطبيق امتحانات المرحلة الثانية، وأوضحت أنها ستكون إلكترونية وورقية في المدارس الحكومية والخاصة التي تطبق منهاج وزارة التربية والتعليم على أن تكون ورقية فقط لجميع المراحل الدراسية في مدارس أبوظبي والعين والظفرة.
تحضير
وبينت الوزارة أن الامتحانات ستكون ورقية لصفوف الأول والثاني والثالث والرابع والسادس والسابع والثاني عشر، فيما يؤدي طلبة صفوف الخامس والثامن والتاسع والعاشر والحادي عشر الامتحان إلكترونياً.

وأما بالنسبة لصفوف النخبة، فستكون اختبارات نهاية العام إلكترونية أيضاً لصفوف السادس والسابع والثامن والتاسع، فضلاً عن توفير كافه الاختبارات بشكل ورقي لحالات الطوارئ وإذا استدعت الحاجة لاستخدامها.

وضمن استعدادات الوزارة أنهت إدارة التقويم والامتحانات وقطاع العمليات المدرسية في الوزارة والمناطق التعليمية الاجتماعات الداخلية والتحضيرية للجان الامتحانات وتحديد المسؤوليات فيما بينهم، وحصر مقر ولجان الامتحانات من أجل توفير بيئة مناسبة للطالب، ووضعت الوزارة الإجراءات الاحترازية التي يجب تجنبها خلال فترة الامتحانات ومنها حظر دخول الساعات أو النظارات الذكية لقاعات الامتحانات.

وبدورها أنهت منطقة الشارقة التعليمية الاستعدادات مشيرة إلى تشكيل لجان المتابعة والمراقبة، وتزويد المدارس بكافة احتياجاتها، مشددة على ضرورة اتباع كافة اللوائح والقوانين وتجنب مخالفتها.

وكانت وزارة التربية والتعليم اعتمدت جداول امتحانات الطلبة من الصف الأول وحتى الصف الـ12 بقسميه المتقدم والعام لنهاية الفصل الدراسي الثالث والأخير لجميع أنواع التعليم العام والخاص المطبق لمنهاج وزارة التربية. وإلى ذلك حددت وزارة التربية لجاناً لاستلام الأوراق الامتحانية للطلبة من الصف الأول وحتى الـ12.
المنهل


وأبدت إدارات مدرسية استياءها من توقيت تطبيق نظام معلومات الطلبة الجديد «المنهل»، معتبرين إلزام المدارس تطبيقه خلال الفصل الدراسي الثالث سبب إرباكاً، مشيرين إلى أن عملية نقل المعلومات من النظام القديم إلى الجديد تحتاج إلى المزيد من الوقت.

وقالوا إن اجتماعاً تم عقده في مركز تدريب المعلمين لتدريب المرشدين الأكاديميين والمهنيين في المدارس تضمن بعض ملاحظات واقتراحات الميدان الخاصة بالنظام أبرزها إنشاء أسماء للمستخدمين لكافة العاملين عن طريق قسم الدعم الفني بالوزارة.

واستعرض عدد منهم بعض النقاط في النظام منها حاجة نظام تصدير الدرجات إلى وقت طويل كونه يعمل ببطء شديد، علاوة على افتقاره لوجود كشوفات درجات الصفوف. وفي إطار آخر أبدت إدارات مدرسية استياءها من الغياب شبه الكامل الذي سبق الامتحانات، ومؤكدين أن المدارس خلت من الطلبة وكانت نسب الحضور «صفراً» في عدد كبير منها.

تعليقات

تعليقات