كأس العالم 2018

الدورة الأكبر في تاريخ البرنامج

76 طالبة تلتحق بـ «الاعتماد الأكاديمي» لكلية آل مكتوم في اسكتلندا

تتوجه 76 طالبة مواطنة غداً إلى إسكتلندا، ضمن الدورة رقم 26 لبرنامج الاعتماد الأكاديمي لكلية آل مكتوم.

وأكد ميرزا الصايغ رئيس مجلس أمناء كلية آل مكتوم للتعليم العالي بإسكتلندا، أن الدورة الصيفية الجديدة، هي أكبر دورة في تاريخ البرنامج.

وقال لـ (البيان): لا بد أن تعلم بناتنا أنهن في مهمة تدريسية، ولسن في رحلة سياحية أو ترفيهية، ومطلوب منهن كتابة تقارير كاملة، وسيتم تقييم تقرير كل طالبة، فلدينا برنامج عمل محدد، يجب أن نلتزم به.

وقال البرنامج يتضمن محوراً للدراسات الصفية داخل الكلية، وسوف يشمل محاضرات يلقيها أساتذة وخبراء، كما سيشمل البرنامج محوراً للجولات الميدانية، ومنها زيارات للمصانع والحدائق الكبيرة وغيرها، كما أن هناك زيارات رسمية في غاية الأهمية إلى مكتب رئيسة الوزراء، وللبرلمان ولمجلس اللوردات، وإلى مقر حزب العمال.

وأضاف أن كل طالبة سوف تتسلم هناك شريحة تليفون، بالإضافة إلى ألف جنيه، نصف المبلغ المخصص كمصاريف شخصية، وبعد 15 يوماً سوف يتسلمن باقي المبلغ.

وأكد استعداد سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، وزير المالية، لتقديم أي دعم تحتاجه بناتنا لاستكمال تعليمهن، وتحقيق الاستفادة الكاملة من البرنامج.

الدورة الصيفية

وأكدت الدكتورة فاطمة الشامسي نائب المدير للشؤون الإدارية في جامعة السوربون أبوظبي، أنه تم اختيار الطالبات المشاركات في البرنامج بدورته السادسة والعشرين (الدورة الصيفية)، بدقة شديدة، وتم إطلاعهن على تفاصيل البرنامج في لقاءات تعريفية، بحضور ذويهن وأساتذة وممثلي الجامعات والكليات المشاركة.

وأوضحت أن جدول البرنامج يشمل مدينة داندي بإسكتلندا، والعاصمة الفرنسية باريس.

وأضافت أن جامعة السوربون أبوظبي، ساهمت في إضافة قيمة ثقافية كبيرة، ضمن خطة البرنامج في الدورة الجديدة.

وأكدت أن البرنامج الأكاديمي لكلية آل مكتوم للتعليم العالي، انطلق منذ 15 سنة، وهو من أهم البرامج التعليمية والتربوية، وسوف تستفيد منه الطالبات الراغبات في تولى مناصب قيادية في المستقبل.

الجغرافيا والتخطيط

وتقول الطالبة عفراء الزعابي، خريجة جامعة باريس السوربون في أبوظبي، التحقت لدراسة الجغرافيا والتخطيط، وتم ترشيحي للبرنامج من قبل مدير التخصص، بناء على التميز في دراستي ودرجاتي المرتفعة.

وأشارت إلى أن البرنامج سوف يتضمن الذهاب إلى باريس في آخر أسبوع من التدريب، باتفاق بين جامعة السوربون مع كلية آل مكتوم، بإشراف الدكتور إريك فواش، والدكتورة فاطمة الشامسي.

وأكدت أن الالتحاق بالبرنامج، يعتبر إضافة وخبرة علمية جديدة للطالبات من لصقل مهارات خاصة، واكتساب صداقات جديدة وإثراء للسيرة الذاتية، كما أنها فرصة لاستكشاف تاريخ إسكتلندا وحضارتها، بما أن تخصصي في الجغرافيا.

الآثار والتنقيب

وأكدت الطالبة آمنة الرميثي أنها تخصصت في علم الآثار والتنقيب وتاريخ الفن بجامعة السوربون أبوظبي، وتم اختيارها لتكون ضمن المستفيدين من برنامج الاعتماد الأكاديمي لكلية آل مكتوم، مشيرة إلى أن الرحلة تنسجم مع تخصصها الأكاديمي وعلم الآثار والتنقيب وتاريخ الفن.

وأعربت عن سعادتها للثقة التي منحتها إدارة الجامعة، لتكون ضمن المستفيدين. وأضافت أن إسكتلندا من الدول المشهورة بتاريخها الفني والأثري، والبرنامج يشكل فرصة ثمينة لاستثمار الوقت في التعرف إلى حضارة جديدة ومختلفة وثرية بتاريخها وفنونها.

اللغة الفرنسية

وتقول ميرة سامر الحيرة، إنها تخرجت في جامعة السوربون أبوظبي، حيث تعلمت اللغة الفرنسية في الجامعة، والتحقت بقسم القانون، ودرست علم الاقتصاد والإدارة.

وأوضحت أنه تم إبلاغها من إدارة الجامعة، باختيارها من قبل رئيس قسم علم الاقتصاد والإدارة، لتمثل جامعة السوربون أبوظبي. وأشارت إلى أن البرنامج يتميز بالمحاضرات التعليمية، وزيارة المعالم التاريخية في دندي بإسكتلندا، وباريس في فرنسا.

وقالت: أرجو أن أستفيد من الرحلة وأن تكون بمثابة إضافة إلى خبرتي العلمية والعملية وأن أكون خير سفيرة أمثل بلدي بشكل يليق بها وبمستواها بين دول العالم.

تعليقات

تعليقات