كأس العالم 2018

خلال جلسة عصف ذهني نظمها مجلس محمد بن راشد الذكي

100 طالب يشاركون في تصميم مستقبل دبي

شارك أكثر من 100 طالب من طلاب المدارس في دبي جلسة للعصف الذهني هي الأولى من نوعها مع مجلس محمد بن راشد الذكي.

حيث طُلب من الطلاب تقديم أفكار ومقترحات في مدينة دبي، وكذلك تشجيع الطلاب على المشاركة في الحفاظ على مدينتهم، والتدريب على الإسهام في مجالات المسؤولية المجتمعية.

وقال المهندس محمد بن عبود الفلاسي، مدير مبادرة مجلس محمد بن راشد الذكي «يعد المجلس تجسيداً كاملاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في تحفيز الجميع لتقديم أفكارهم ومشاركاتهم في تصميم مستقبل أفضل لمدينة دبي.

فقد أرسى سموه بحكمته ورؤيته الثاقبة قواعد العصف الذهني والدعم ومشاركات الحقيقة التي هي روح عمل المجلس، الذي يعد جسراً بين مُقدمي الأفكار والمشاركات وبين المنظمات والمؤسسات الحكومية داخل مدينة دبي».

أنشطة

وأضاف الفلاسي: «ضمن أنشطة التوعية بأهمية المجلس، أقام المجلس ورشة لعدد من طلاب المدارس في مدرسة البحث العلمي في الورقاء، بهدف تمرين الطلاب على العصف الذهني، وترسيخ قيم المسؤولية المجتمعية، مع تسليط الضوء على أهمية المجلس بوجه عام، وبدوره التاريخي في ثقافتنا الوطنية، وقد تلقى المجلس تفاعلاً واضحاً من الطلاب وجميع المشاركين فـي الورشــة».

يُذكر أن مجلس محمد بن راشد الذكي قد أطلق الشهر الماضي خاصية جديدة باسم «حماة المدينة» ضمن النسخة الجديدة للمجلس، التي تتيح الفرصة لجميع المشاركين للقيام بدور فعال في تقديم المقترحات والأفكار حول أفضل السبل للارتقاء بمدينة دبي أو أي من التحديات اليومية التي تواجه المدينة.

وجاءت النسخة الجديدة من المجلس بهدف إضافة العديد من الخصائص المميزة لتحقيق أهداف المجلس، ومنذ إنشاء المجلس نجح في استقبال أكثر من 60 ألف مشاركة ما بين أفكار وملاحظات تطويرية.

أهداف

ويسعى مجلس محمد بن راشد الذكي لتحقيق عدد من الأهداف، تتمحور حول تعزيز التواصل المبتكر بين صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وجميع شرائح المجتمع، وفتح المجال للجميع لتقديم الأفكار والملاحظات.

إضافة إلى فتح النقاش حول الموضوعات المختلفة بما يثري عملية التطوير والبناء بشكل تفاعلي وبإسهام جماعي، كما يتبنى المجلس مجموعة من المرتكزات التي تتمحور حول التفكير الجماعي والانفتاح على مختلف المجالات التطويرية والمتابعة الفاعلة للأفكار والملاحظات والإيمان بقيمة الأفكار وأثرها، وتعزيز مفهوم التفكير الجماعي الإيجابي.

منصة ذكية

أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مجلسَ محمد بن راشد الذكي، في 24 أكتوبر 2015، بوصفه أكبر منصة ذكية متكاملة في دبي، تضم حتى الآن 41 دائرة حكومية، بهدف تلقي الاقتراحات والملاحظات وأفكار الجمهور على مدار الساعة، وإجراء جلسات العصف الذهني الذكية، وذلك بمتابعة مباشرة من سموه.

ويتكوّن المجلس من ثلاثة أقسام أساسية، هي: تقديم أفكار مبتكرة تسهم في تطوير المدينة وتعزز عناصر الجذب فيها، وتقديم ملاحظات حول المرافق المختلفة من خلال تصويرها وتحديد مواقعها الجغرافية، ما يمكن الجهات المختصة من متابعتها والعمل على إجراء اللازم بشأنها، والعصف الذهني من خلال الموضوعات المختلفة التي يطرحها سموه بشكل دوري في مجلسه الذكي.

 

تعليقات

تعليقات