جامعة زايد توعّي بصعوبات التعلّم وسبل التغلّب عليها

نظمت إدارة التسهيلات الطلابية بجامعة زايد حملة للتوعية بصعوبات التعلم، في كل من حرمي الجامعة بأبوظبي ودبي، وذلك تحت عنوان «صعوبات التعلم.. مقاربات مختلفة» وتعتزم الإدارة إقرار الفعالية كحدث سنوي ينتظم انعقاده في كل عام دراسي.

واستضافت الحملة، التي حضرها مئات من الطلبة وبعض أعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية، عددا من ورش العمل لعدد من الخبراء والاختصاصيين، تضمنت حلقات نقاش ومنصات العرض وإبراز قصص للتحدي نجح خلالها أبطالها في التغلب على معاناتهم في حالات عديدة من اضطرابات صعوبة التعلم، وكذلك الأساليب التي تم انتهاجها لإحراز النجاح.

وألقت الحملة الضوء على أنواع من هذه الاضطرابات، مثل «العسر القرائي» (ديسلكسيا) و«عسر الحساب» (ديسكالوبيا) و«اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة» (إيه دي إتش دي) و«اضطرابات الكتابة» (ديسغرافيا) و«الاضطراب في الأداء» (ديسبراكسيا)، وغيرها من الاضطرابات التي يكون أي شخص عرضة للإصابة بها خلال مراحل التعلم المبكرة.

تعليقات

تعليقات