#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

النعيمي: الإمارات بصروحها الجامعية باتت مقصداً لطلبة العالم

حميد النعيمي وعمار وراشد بن حميد وأحمد الفلاسي عقب افتتاح المبنى الجديد للكلية | وام

أكد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان: «أن الإمارات أصبحت مقصداً للطلبة من كافة أنحاء العالم وخاصة في مجال التعليم العالي لما تمثله صروحها الجامعية من تطوير في أساليبها التدريسية وبرامجها ومناهجها المتميزة وما تضمه من هيئات تدريسية على مستوى عال من الخبرة والتميز».

وبين سموه أن تعدد جامعات وكليات التعليم العالي في الإمارات يعد ظاهرة إيجابية يستفيد منها كافة المواطنين والمقيمين على أرضها ومن خارجها.

جاء ذلك خلال افتتاح سموه صباح أمس المبنى الجديد لكلية المدينة الجامعية في عجمان يرافقه سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي، وبحضور الشيخ عبدالعزيز بن حميد النعيمي رئيس دائرة التنمية السياحية، والشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس بلدية عجمان، والشيخ ماجد بن سعيد النعيمي رئيس ديوان الحاكم، ومعالي الدكتور أحمد بن عبدالله الفلاسي وزير الدولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة واللواء الشيخ سلطان بن عبدالله النعيمي قائد عام شرطة عجمان، وعدد من رؤساء ومديري الدوائر الحكومية الاتحادية والمحلية وأعضاء من السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى الدولة وكبار المسؤولين والأكاديميين.

وقال صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي: «إن القيادة الرشيدة للدولة تولي التعليم أهمية كبرى من خلال توفير منشآت تعليمية وجامعية وأكاديمية تهتم بالمواطنين وتعمل على تقديم أفضل المناهج العلمية والدراسات العليا والأكاديمية من أجل بناء جيل من الخريجين الشباب يثمن ما تقدمه له قيادته».

وأعرب سموه خلال افتتاحه للمبنى الجديد للكلية في عجمان عن اعتزازه وافتخاره بهذا الصرح الجديد من صروح العلم في عجمان.

وأضاف سموه: «نحن في عجمان نسعى جاهدين للاستثمار في بناء الإنسان وتزويده بالعلوم والمعرفة ليكون قائداً متعلماً يستطيع بناء وطن ويشارك بعملية التنمية الشاملة في كافة القطاعات». وشدد سموه على ضرورة الاستثمار في المشاريع التعليمية الأكاديمية الرائدة التي من خلالها يمكن امتلاك المعرفة والتقنية الحديثة التي تفسح المجال أمام الكوادر الوطنية للانطلاق نحو المستقبل والارتقاء بوطنهم من خلال تقديم أفضل الخدمات.

دعوة

ودعا سموه أبناء الوطن للاستفادة من كافة العلوم الأكاديمية التي تقدم بتلك الجامعات والكليات والتطلع إلى المستقبل والاستعداد الكامل لبناء قدراتهم وتطويرها ليكونوا شركاء في معادلة تنمية الوطن والمجتمع، مشيراً سموه إلى أن أفضل استثمار في الوقت الحاضر للإنسان هو الاتجاه إلى المجالات التعليمية والتي تعتبر الواجهة الحضارية لأي بلد في ظل المنافسة التي تعيشها دول العالم وأن إقامة المؤسسات التعليمية الحكومية والخاصة التي تقدم أفضل البرامج والمناهج الأكاديمية تعد فائدة لهذا الوطن والمواطن.

وتلقى صاحب السمو حاكم عجمان وسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان هدية تذكارية من الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس مجلس إدارة الكلية تقديراً لسموهما وحضورهما وتشريفهما افتتاح الكلية.

تميز

أكد الشيخ راشد بن حميد النعيمي الدور المحوري الذي تلعبه كلية المدينة الجامعية بعجمان والذي تسعى من خلاله إلى تحقيق التميز الأكاديمي من خلال استخدام أحدث التقنيات، لافتاً إلى أن الكلية ساهمت في تحسين مستوى القطاع التعليمي وهذا بفضل الرؤية الثاقبة لصاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي.

تعليقات

تعليقات