كأس العالم 2018

«في مدرستي عالم» مبادرة تعزّز الاهتمام بالمعرفة عبر القدوة

سارة الأميري خلال إطلاق مبادرة في مدرستي عالم | من المصدر

أطلق مجلس علماء الإمارات - وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم - مبادرة «في مدرستي عالم» والتي تتضمن تنظيم زيارات ميدانية لمجموعة من العلماء والباحثين الإماراتيين إلى عدد من مدارس الدولة، بهدف لقاء الطلاب والطالبات وتشجيع الاهتمامات العلمية لديهم في مجموعة من المجالات كالعلوم والفيزياء والهندسة والرياضيات.

وتم إطلاق المبادرة في مدرسة ند الحمر بدبي، بحضور معالي سارة بنت يوسف الأميري، وزيرة دولة مسؤولة عن ملف العلوم المتقدمة، رئيس مجلس علماء الإمارات، والدكتورة آمنة الضحاك الشامسي الوكيل المساعد لقطاع الرعاية والأنشطة في وزارة التربية والتعليم، وعدد من القيادات التربوية والطلبة المتميزين في مدرسة ند الحمر بدبي. وتهدف المبادرة إلى تشبيك الطلبة بالعلماء البارزين في المجالات العلمية المتخصصة، حيث سيقضي كل عالم يوما كاملا في المدرسة، يشارك فيه مع الطلاب بمجموعة من الأنشطة التعليمية والترفيهية، ويطلعهم بشكل مباشر على مسيرته المهنية وإنجازاته العلمية.

وقالت معالي جميلة بنت سالم مصبح المهيري، وزيرة دولة لشؤون التعليم العام: «انطلاقاً من أهمية البيئة المدرسية في نجاح العملية التعليمية، ستشكل مبادرة «في مدرستي عالم» نقطة تحول في المنظومة التعليمية المساندة والمكملة للمناهج التعليمية والأنشطة الصفية، كونها تستند إلى أساليب تعليمية وتوعوية مبتكرة، مستقاة من أفضل الممارسات العالمية، والتي تعمل على استثمار الكفاءات العلمية لنخبة من أبرز الأدمغة الإماراتية في تحفيز الطلاب على الخروج عن الإطار التقليدي في التعلم والمعرفة، وطرح الموضوعات والأسئلة التحفيزية التي تساهم في زيادة طاقاتهم الفكرية والمعرفية، وتقدم لهم فكرة أوضح وأشمل عن مجموعة من الاختصاصات العلمية، التي تشكل عصب الحياة المستقبلية.»

وقالت معالي سارة بنت يوسف الأميري، وزيرة دولة مسؤولة عن ملف العلوم المتقدمة، رئيس مجلس علماء الإمارات: «تأتي مبادرة «في مدرستي عالم» كترجمة حقيقية لرؤية القيادة الرشيدة في تهيئة بيئة علمية محفزة لأطفال وشباب الإمارات، الذين هم مستقبل المجتمع، ونواة تطوره وتقدمه، حيث تهدف المبادرة إلى ربط العلماء والأكاديميين والباحثين بالطلاب من مختلف الفئات، وإزالة حاجز الخوف والرهبة بينهم، ومساعدتهم على التعمق في فهم الاختصاصات العلمية المختلفة بأسلوب مبسط وسهل.»

زيارة

وفي هذا السياق زار الدكتور سعيد آل حسن الخزرجي الأستاذ المساعد في الهندسة الكيميائية ومدير مركز أبحاث الغاز في المعهد البترولي بأبوظبي، والحاصل على جائزة الشيخ محمد بن راشد للتميز العلمي (2017) في نسختها الأولى، مدرسة ند الحمر، وأمضى يوماً كاملاً مع طلابها، مجيباً عن أسئلتهم واستفساراتهم، ومقدماً لهم محاضرة عن مسيرته العلمية والأكاديمية، بالإضافة إلى نظرة شاملة حول مساهمة اختصاصه في مسيرة التنمية المستدامة لدولة الإمارات.

تعليقات

تعليقات