#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

انطلاق التصفيات النهائية لاختبارات جائزة الإمارات للعلماء الشباب

جميلة المهيري وضاحي خلفان وجانب من الحضور خلال الفعاليات| وام

انطلقت أمس التصفيات النهائية للاختبارات النظرية لجائزة الإمارات للعلماء الشباب في دورتها التاسعة على مستوى الدولة التي تنظمها الجمعية بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم وذلك في نادي ضباط شرطة دبي بحضور معالي جميلة بنت سالم مصبح المهيري وزيرة دولة لشؤون التعليم العام ومعالي الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات لرعاية الموهوبين.

وشارك في الجائزة التي يرعاها رجل الأعمال محمد عمر بن حيدر 450 طالبا وطالبة من المواطنين في المرحلة الثانوية منهم 300 طالبة و150 طالبا من جميع النطاقات التعليمية في مدارس الدولة ومجلس أبوظبي للتعليم وتشمل التعليم العام والخاص وطلبة مدارس معاهد التكنولوجيا التطبيقية، إضافة إلى طلاب وطالبات متفوقين من ذوي الاحتياجات الخاصة على أن لا يقل مجموع الدرجات العلمية للمشاركين عن 95%.

وأشاد معالي الفريق ضاحي خلفان، بمستوى الطلبة المشاركين والإقبال على اختبارات الجائزة، مؤكدا أن مشاركتهم في مثل هذه الاختبارات تفتح لهم آفاقا كبيرة في المستقبل وتساعدهم على المنافسة والتحدي لخوض مجالات علمية أوسع وتمنى للطلبة التوفيق والنجاح آملا أن يخرج منهم علماء ومفكرون ومبدعون يرفعون اسم دولة الإمارات العربية المتحدة عاليا.

ونوه بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بأن تكون هناك براءات اختراع لأبناء الإمارات، داعيا الطلاب والطالبات إلى تحقيق هذا الهدف من خلال الجد والاجتهاد في طلب العلم.

ووجهت معالي جميلة المهيري كلمة إلى الطلاب والطالبات حثتهم فيها على تحقيق تطلعات ورؤى القيادة الرشيدة مشيرة إلى أن اختبارات جائزة الإمارات للعلماء الشباب التي تنظمها جمعية الإمارات لرعاية الموهوبين بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم تعد فرصة عظيمة لإبراز قدراتهم ومواهبهم ودعتهم إلى الاستفادة من الفرص التي توفرها الدولة ومؤسساتها في مجال التعليم الحديث.

تعليقات

تعليقات