شهد تخريج 507 خريجين من طلبة جامعة الإمارات

محمد بن راشـــد: على شبابنا توظيـف الكفاءة والمعرفة في خدمة الوطن

محمد بن راشد ومكتوم بن محمد وعمار النعيمي وطحنون بن محمد وراشد بن حميد وهزاع بن طحنون وسعيد بن محمد | تصوير: محمد هشام

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن جامعة الإمارات العربية المتحدة، جامعة وطنية عريقة، تخرج فيها على مدى 37 عاماً، شباب وشابات من أبناء وبنات الوطن، يشغلون مناصب عليا في مختلف أجهزة ومؤسسات دولتنا الحبيبة.

وأضاف سموه خلال حضوره أمس في مدينة العين، حفل تخريج الدفعة الـ 37 من طلبة جامعة الإمارات العربية المتحدة، والتي ضمت 507 خريجين، أن على شباب الوطن التسلح بالكفاءة والمعرفة، التي عليهم أن يوظفوها في خدمة بلدهم وشعبهم، والإسهام بكفاءة عالية في تحقيق «رؤية الإمارات 2021»، كل من موقعه وفي تخصصه.

كما شهد الحفل الذي أقيم في مدرج الجامعة سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، وسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، وسمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة العين، والشيخ الدكتور سعيد بن محمد آل نهيان، والشيخ هزاع بن طحنون آل نهيان وكيل ديوان ممثل الحاكم في منطقة العين، واللواء الشيخ محمد بن طحنون آل نهيان مدير عام شؤون الأمن والمنافذ بالقيادة العامة لشرطة أبوظبي، والشيخ ذياب بن طحنون آل نهيان، والشيخ خليفة بن طحنون آل نهيان مدير مكتب شؤون أسر الشهداء في ديوان ولي عهد أبوظبي، ومعالي الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي وزير دولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة، ومعالي زكي أنور نسيبة وزير دولة، وخليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي، إلى جانب عدد من الشيوخ والقيادات التربوية والتعليمية في الدولة وأولياء أمور الخريجين.

وبدأ الحفل بالسلام الوطني، ثم عرض مصور حول مسيرة الجامعة منذ تأسيسها في عام 1976. وألقى الدكتور علي راشد النعيمي الرئيس الأعلى للجامعة، كلمة ترحيبية بصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والحضور، مشيراً إلى أن سموه كان دوماً مصدراً للإلهام والإبداع والابتكار، ورؤيته غير التقليدية، مثلت الركيزة الأساسية في النهضة والتقدم الحضاري، الذي تشهده دولتنا العزيزة على مختلف الصعد، وباتت تحتل مكانة متقدمة في التنافسية العالمية.

محمد بن راشد يطالع لوحة لمحمد بن زايد

 

 نائب رئيس الدولة خلال حفل التخريج

 

محمد بن راشد وعمار النعيمي وطحنون بن محمد وسعيد بن محمد

 

محمد بن راشد ومكتوم بن محمد وعمار النعيمي وطحنون بن محمد وسعيد بن محمد وراشد بن حميد وهزاع بن طحنون

 

سموه مكرماً زايد بن طحنون بحضور علي النعيمي

 

محمد بن راشد يسلم الخريجين شهاداتهم

 

 

 

 

 

 

 

سموه يسلم الشهادة لأحد الخريجين

 

 

 

احتفالية

وأشار الرئيس الأعلى في كلمته، إلى أن هذه الدفعة من الخريجين الشباب، تتزامن واحتفالية الدولة بمئوية الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، المتمثلة بـ «عام زايد»، وجامعة الإمارات بجميع منتسبيها، وهي تحتفل بهذه المناسبة الغالية، تعمل من خلال برامجها ومبادراتها، على ترسيخ مرجعية القائد المؤسس، كمظلة أساسية لكل عمل وطني يتم على أرض الإمارات، وباسم الإمارات.

وقال إن جامعة الإمارات، اتخذت «جامعة المستقبل» شعاراً لها، لتعزيز المعرفة المتصلة بالثورة الصناعية الرابعة، والعلوم المتقدمة.

ورفع أسمى آيات الشكر والعرفان، إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، على دعمه المتواصل، وحرصه الدائم على تميز مؤسساتنا التعليمية، والمؤسسات الوطنية الرائدة بالتعليم والبحث العلمي.

وأضاف: «كما تعتز الجامعة، بالرعاية الكريمة التي تحظى بها، من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الذي يؤكد دوماً أن التعليم أولاً، وأنه الحجر الأساس لدولتنا في مسيرة التقدم والتطور الحضاري والإنساني، وهو بوابة العبور الآمن إلى المستقبل المنشود، والأفضل للوطن والمواطن».

وألقى سالم عبد الله حمد النيادي، باسم زملائه الخريجين، كلمة، رفع فيها أسمى آيات الولاء والعرفان، إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، على ما يولونه من اهتمام ورعاية لشباب الوطن، من خلال توفير المؤسسات التعليمية المجانية لأبناء وبنات الوطن، حتى يتمكنوا من التحصيل العلمي في شتى الحقول، لخدمة وطنهم ومجتمعهم، وتحقيق المستقبل المنشود لهم ولأجيال الوطن.

وبعد ذلك، سلم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وإلى جانبه الدكتور علي راشد النعيمي، الشهادات إلى الخريجين في كليات العلوم الإنسانية والاجتماعية والعلوم والإدارة والاقتصاد والقانون والأغذية والزراعة والهندسة بجميع فروعها، وتقنية المعلومات والطب والعلوم الصحية، حيث أقسم الخريجون قسم المهنة أمام صاحب السمو راعي الحفل والحضور.

وسلم سموه، خريجي الدراسات العليا من درجتي الدكتوراه والماجستير، شهاداتهم، وبارك صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، للخريجين وذويهم، فرحتهم بتخرجهم في جامعة الإمارات العربية المتحدة، متمنياً للشباب الخريجين الجدد، مزيداً من النجاح والتفوق والتميز.

تعليقات

تعليقات