بدء برنامج تنمية الموهوبين في الفنون المرئية لطلبة أبوظبي

بدأ طلبة مدارس أبوظبي المسجلين في برنامج تنمية الموهوبين في الفنون المرئية وفنون الأداء، تنفيذ برنامج الرعاية الخاص بهم في مجالات الفنون المختلفة والبالغة نحو 8 مجالات فنية، وذلك تحت إشراف متخصصين.

وينفذ البرنامج دائرة التعليم والمعرفة، بالتعاون مع دائرة الثقافة والسياحة-أبوظبي، بهدف دعم موهبة كل طالب وفقاً لإمكاناته وقدراته، وذلك لتشجيع المواهب الفنية، ودعم الطاقات الواعدة للطلبة وتعزيز مهاراتهم على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، وتفعيل مشاركتهم في المشهد الفني للعاصمة أبوظبي.

ويتلقى الطلبة المشمولون في البرنامج رعاية فنية في مراكز مختصة بالفنون في كل مناطق أبوظبي والعين والظفرة، وتشمل اختصاصات فنية متنوعة من اختيار الطلبة وهي: الرسم والتلوين، والتصوير الفوتوغرافي، والتصميم الجرافيكي، والبيانو، والصوت، والبالية، وفنون الأداء التقليدية (الرزفة)، والتمثيل والمسرح.

فخر

وقالت الدكتورة منى العامري مديرة إدارة التربية الخاصة ومدير المشروع في دائرة التعليم والمعرفة: «نفخر بالمشاركة في هذا البرنامج الوطني، خاصة أن الفن يُقدم رسالة راقية وحضارية للإسهام في الجهد الكبير الذي تبذله كل الجهات في إمارة أبوظبي لترسيخ مكانتها منارة للفنون، بالإضافة إلى أنه يسهم في رفع مستوى الموارد البشرية التي تخدم حاضر الدولة ومستقبلها.

وأضافت «يدعم برنامج تنمية الموهوبين في الفنون المرئية وفنون الأداء رؤية إمارة أبوظبي لاكتشاف المواهب الشابة وتشجيعها، حيث يرعى البرنامج مجموعة رائعة من أفضل الطلبة الموهوبين، ويوفر لهم فرصة هائلة لتنمية مواهبهم ومهاراتهم الفنية تحت إشراف متخصصين ».

تعليقات

تعليقات