«التعليم والمعرفة» تسلط الضوء على الإجازات الدراسية لموظفي حكومة أبوظبي

نظمت دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي، ورش عمل وجلسات حوارية في الفترة من 18 وحتى 25 فبراير، لجميع مديري ومسؤولي الموارد البشرية الحكومية في إمارة أبوظبي، لإطلاعهم على برنامج الإجازات الدراسية لموظفي حكومة أبوظبي.

حضر اللقاءات الدكتور محمد يوسف بني ياس، المدير التنفيذي لقطاع التعليم العالي بالدائرة وممثلو ما يزيد على 50 جهة حكومية وشبه حكومية، ويهدف البرنامج إلى تشجيع المواطنين على الارتقاء بمؤهلاتهم وخبراتهم في المجالات الحيوية، والمساهمة في جهود التوطين.

فئتان

وبحسب اللوائح ينقسم برنامج الإجازات الدراسية لموظفي حكومة أبوظبي، إلى فئتين، الفئة الأولى الإجازة الدراسية الممنوحة للموظفين المواطنين المرشحين من الجهات الحكومية في الإمارة لإكمال تعليمهم الجامعي بإحدى المؤسسات التعليمية بداخل الدولة أو خارجها وفق الأحكام والتشريعات بالانتظام والدوام الكلي.

والفئة الثانية خاصة بالانتظام الجزئي، هو الانتظام الذي يتوافق مع شروط وزارة التربية والتعليم - شؤون التعليم العالي، كحد أدنى لتواجد الدارس في المؤسسة التعليمية، وحددت الدائرة للدراسة ضمن البرنامج جامعات مختارة داخل الدولة، فيما حدد للدراسة خارج الدولة أفضل 100 جامعة بحسب تصنيف (US News)، أو أفضل 200 جامعة بحسب تصنيف (QS, Shanghai & THE).

وشهدت ورش العمل التي تستهدف بشكل رئيسي تعريف كافة الجهات الحكومية ببرنامج الإجازات الدراسية لموظفي حكومة أبوظبي، طرح الرؤى والأفكار والمقترحات الكفيلة بتوفير أفضل فرص التعليم للموظفين المواطنين، وسلط فريق إدارة المنح والبعثات التابع لقطاع التعليم العالي بالدائرة، الضوء على جهود الدائرة في تلبية متطلبات الجهات الحكومية في المنح.

كما طرح الحضور عدة أفكار ستعكف إدارة المنح والبعثات بالدائرة على دراستها ضمن خططها المستقبلية.

وأكد الدكتور محمد يوسف بني ياس، المدير التنفيذي لقطاع التعليم العالي بالمجلس، أن مثل هذه الفعاليات تشكل فرصة مهمة لدائرة التعليم من أجل اللقاء مع الشركاء الاستراتيجيين والتعريف بجهود الدائرة في توفير منح تعليمية متميزة للمواطنين داخل الدولة وخارجها، بالإضافة إلى التعرف على احتياجاتهم ومتطلباتهم بنحو أوضح لتلبيتها على أكمل وجه.

جهة خاصة

من جانبها أوضحت سلطانة الكتبي، مدير إدارة المنح والبعثات في دائرة التعليم والمعرفة، بالإنابة، أن القرار رقم (65) الصادر عن المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي استهدف دائرة التعليم والمعرفة بأن تكون هي الجهة المختصة في الإمارة بإعداد الخطة الاستراتيجية والسياسة العامة لتنظيم وإدارة البعثات، سواء داخل الدولة أو خارجها، ومتابعة كافة الأمور المتعلقة بذلك بهدف الارتقاء بالمستوى العلمي والثقافي في كافة التخصصات التي تحقق أهداف الإمارة.

وقالت: تضع دائرة التعليم والمعرفة تطوير المستوى العلمي للموظَّفين المواطنين العاملين في إمارة أبوظبي على رأس قائمة أولوياتها، وتقدِّم لهم عدداً من المنح الدراسية والبعثات.

مشيرة إلى أن برنامج الإجازات الدراسية لموظفي حكومة أبوظبي يوفر ميزة تغطية الرسوم الدراسية الجامعية ورسوم دراسة الأبناء المرافقين الذين تراوح أعمارهم بين أربعة أعوام و18 عاماً، وتوفير تأمين صحي للموظف وعائلته في حال الدراسة خارج الدولة.

تعليقات

تعليقات