كأس العالم 2018

ندوة في جامعة الجزيرة عن شبكات التواصل وحروب الجيل الرابع

نظمت كلية الإعلام وعلوم الاتصال بجامعة الجزيرة ندوة بعنوان «دور شبكات التواصل الاجتماعي في حروب الجيل الرابع» تحت رعاية الأستاذ الدكتور أحمد الكندري رئيس الجامعة، وذلك بمقر الجامعة يوم أمس استهدفت نشر الوعي بخطورة شبكات التواصل الاجتماعي على الأمن القومي للدول.

وقدم الدكتور رفعت البدري أستاذ الإعلام وعميد كلية الإعلام وعلوم الاتصال بالجامعة نبذة عن تطور وسائل الاتصال والإعلام وعلاقة وسائل الإعلام الحديثة بالأمن الوطني، كما استعرض عدداً من البحوث والدراسات التي أعدها في مجال الشبكات الاجتماعية، مثل دور صور البروفايل في الكشف عن السمات الشخصية لمستخدمي الفيسبوك، والعوامل المؤثرة في استخدام الفيسبوك بالتطبيق على نموذج القبول التقني، فضلاً عن تأثير الثقافة الوطنية على تصميم المواقع الإخبارية العالمية، والاتجاهات الحديثة في توظيف الشبكات الاجتماعية في مجال الصحافة.

وأوضحت من جانبها المستشارة فاطمة الدربي أن شبكات التواصل، التي يطلق عليها الإعلام الاجتماعي أو الإعلام الجديد أو البديل، تقوم بدور متعدد الأبعاد، سياسي واجتماعي وثقافي، فهي لم تعد مجرد أداة للترفيه وتحقيق التواصل بين الأفراد بل ظهر لها وجه آخر وتحولت إلى ساحة خلفية لممارسة نوع جديد من الحروب تعتمد على ترويج الأفكار والشائعات.

ومن ناحيته أشار الدكتور عبد الحليم حسن كبير الوعاظ في دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي إلى سلبيات ومخاطر استخدام شبكات التواصل في حروب الجيل الرابع، مشيراً إلى أنها تستخدم كأداة للجماعات الإرهابية والمتطرفة لنشر الأفكار وتجنيد الأنصار وبث الصور ولقطات الفيديو والبيانات عن عملياتهم بهدف إثارة الرعب والفزع والتزييف والتشويه بنشر المعلومات والأخبار الكاذبة.

تعليقات

تعليقات