برامج توعية في رأس الخيمة لمواجهة سلوكيات العبث بالحافلات المدرسية - البيان

برامج توعية في رأس الخيمة لمواجهة سلوكيات العبث بالحافلات المدرسية

صورة

أطلقت مواصلات الإمارات فرع رأس الخيمة فعاليات برامجها التوعوية والتثقيفية لطلاب المدارس وقائدي الحافلات والمشرفات، والتي تستهدف طلاب المراحل الروضة والابتدائية لمواجهة عمليات تخريب الحافلات التي تضرر منها خلال الفصل الأول 9 حافلات وكان مصدرها طلاب المراحل الثانوية، فيما شهدت عمليات نقل الطلبة مع بداية الفصل الدراسي الثاني سلاسة ومرونة من منازلهم في جميع مناطق عبر 756 خط سير.

وأكد عبيد البريكي مدير فرع مؤسسة مواصلات الإمارات في رأس الخيمة، نجاح الخطة الموضوعة لحركة سير الحافلات إضافة إلى عدم حدوث أي أعطال للحافلات المدرسية نتيجة لعمليات الصيانة التي تمت خلال العطلة، لافتاً إلى تشكيل غرفة عمليات لمتابعة الحركة وتوزيع فريق العمل على المحطات لمتابعة حركة 550 حافلة على 756 خط سير لنقل طلاب وطالبات المدارس الحكومية والخاصة ومعهد التكنولوجيا.

تعيينات

وأشار إلى أن تعيين 271 مشرفاً ومشرفة للعمل بالحافلات المدرسية، إضافة لبرامج التوعية، لم تمنع السلوكيات الطائشة من قبل طلاب المدارس الثانوية وخاصة الذكور، والتي أدت لتضرر 9 حافلات لأكثر من مرة وتوقفها عن العمل للقيام بعمليات إصلاح التلفيات، لافتاً إلى أن هذه التعديات تتسبب في وقوع خسائر مادية للمؤسسة نظراً لتوقف تلك الحافلات عن العمل خلال فترة إصلاحها، مشيراً إلى أن بعض الطلاب يتعمدون القيام بتلك السلوكيات في محاولة لكسب مكانة اجتماعية بين زملائهم وعدم الاكتراث للنتائج، مطالباً أولياء الأمور بتعاون أكبر لأنهم معنيون في توعية أبنائهم بكيفية الحفاظ على الحافلات وعدم تخريب مقاعدها.

استراتيجية

وأوضح علي الشحي رئيس وحدة السلامة بمواصلات الإمارات فرع رأس الخيمة، أن الفرع أنهى استعداداته مبكراً مع بداية الفصل الدراسي الثاني من خلال تطبيق استراتيجية المؤسسة في الحفاظ على سلامة الطلبة والطالبات خلال رحلاتهم اليومية بين منازلهم والمدرسة، حيث لم تسجل إصابات بينهم مع نهاية العام الدراسي الأول، وذلك نتيجة للتخطيط السليم والبرامج التدريبية الموجهة للسائقين والمشرفات.

وأشار إلى خطط المؤسسة لتعزيز متطلبات الأمن والسلامة في حافلاتها المدرسية والالتزام بتطبيق اشتراطات السلامة، من خلال تنفيذ 14 برنامجاً تدريبياً خلال الفصل الدراسي الأول استفاد منها 1047 طالباً وطالبة من مرحلة الروضة والابتدائية لتوعيتهم وتثقيفهم بأهمية الحفاظ على الحافلات وسلوكياتهم خلال تنقلهم، لافتاً إلى أن المؤسسة ارتأت تخصيص برامجها للنشء في المراحل المبكرة باعتبارها أكثر فئة معرضة للأخطار خلال الرحلات اليومية، ضمن مخطط القاعدة الذهبية، إضافة لمنع السلوكيات الطائشة في المستقبل.

أهداف

وأضاف: لم تقتصر المؤسسة على برامج الطلاب والطالبات وإنما امتدت لتشمل قائدي الحافلات والمشرفات عبر تقديم 97 برنامجاً تدريبياً لتوعية 550 سائق حافلة و271 مشرفاً ومشرفة عملياً ونظرياً، حدَّت من الحوادث التي كانت تتكرر أثناء صعود ونزول الطلبة، مع تركيزها على سلامة الطلبة والمحافظة عليهم وضرورة اتباع جميع الاشتراطات الخاصة بالسلامة المرورية لتحقيق أهداف الخطة السنوية التدريبية، لافتاً إلى أن المؤسسة تنظم برامج تدريبية خاصة للمشرفات أو قائدي الحافلات الذين تصدر بحقهم شكاوى أو وقوع حوادث سير، حيث يتم إرسالهم إلى مركز الإمارات للتدريب لتأهيل السائقين والمشرفين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات