«التربية» تطلق مسابقات الروبوت والبرمجة والذكاء الاصطناعي - البيان

«التربية» تطلق مسابقات الروبوت والبرمجة والذكاء الاصطناعي

صورة

أطلقت وزاره التربية والتعليم سلسلة مسابقات عام زايد 2018 للروبوت والبرمجة والذكاء الاصطناعي في المدرسة الإماراتية، وتستهدف السلسلة، الطلبة والمعلمين ويحق لأولياء الأمور المشاركة كمدربين لأبنائهم لتفعيل دور الأسرة في بناء مجتمع المعرفة.

وذلك ضمن خطة بدأت بها الوزارة لاستحداث وتبني مسابقات وطنية في مجال الروبوت والبرمجة والذكاء الاصطناعي وفق معايير المسابقات العالمية بغرض تأصيل روح التنافس والقدرة على التفكير الإبداعي بين المتعلمين، تمهيداً لإشراكهم في المسابقات العالمية في مجال الروبوت والبرمجة والذكاء الاصطناعي.

و قالت الدكتورة آمنة الضحاك الشامسي الوكيل المساعد لقطاع الرعاية والأنشطة في وزارة التربية والتعليم في تصريح خاص لـ «البيان»، إن الروبوت والبرمجة والذكاء الاصطناعي باتت من أهم الأدوات التعليمية المبتكرة المحفزة لحزمة المهارات العليا في التفكير الإبداعي لدى الطلبة، لذا جاء اهتمام الوزارة بالبرامج والأنشطة التي تعمل على توجيه المتعلمين لمجالات الثورة الصناعية الرابعة، بما يتماشى مع توجهات الدولة ومستهدفاتها.

تفاصيل

وأوضحت أن تلك المسابقات بدأت في عام 2015 مسابقة واحدة VEX وفي عام 2016 مسابقتين VEX وFLL وأيضاً عام 2017 مسابقتين ولكن في هذا العام عام 2018 تم إطلاق سلسلة تحتوي على 6 مسابقات ومنها 4 مسابقات لأول مره تطبق في المدرسة الإماراتية.

وتضم البرمجة والتصنيع الرقمي واستيم فيشر تيك، وجميعها مسابقات مبتكرة ومحفزة للإبداع وتمهد لأرضية صلبة للمتعلمين للولوج إلى السباقات المحلية والإقليمية والعالمية في مجالات العقل الاصطناعي.

وقال المهندس خلفان جمعة المراشده مدير إدارة تطوير مهارات الطلبة بقطاع الرعاية والأنشطة، إن مسابقات الروبوت ستسهم في رفد الطلاب بكم معرفي ومهارات جديدة، وستزودهم بالخبرات والمعلومات القيمة الخاصة في الروبوت، وتغرس في نفوسهم مفردات التحدي والعزيمة والإصرار لتحقيق الهدف في ظل التنافسية بين مجموعة من الفرق المدرسية والجامعية المتميزة.

ولفت إلى أن رسالة الوزارة تتمحور حول إعداد جيل إماراتي من المفكرين والعلماء والباحثين والمبتكرين ترجمة لرؤية القيادة الرشيدة، وسعياً لتهيئة الكوادر القادرة على بناء اقتصاد معرفي مستدام.

وتبدأ المسابقات من 15 فبراير المقبل حتى مايو المقبل وتهدف هذه المسابقات إلى تطوير مهارات الطلبة وتنمية المتعلمين بما يتوافق مع منهاج المدرسة الإماراتية.

وتفصيلاً جاءت المسابقات كالآتي: مسابقه printer 3D وتمنح تلك المسابقة الفرصة لمن لديه مهارات ‏التفكير الرقمي ومهارات الربط بين التصنيع الرقمي والذكاء الاصطناعي، وسيتم تنظيم هذه المسابقة بالتعاون مع شركة الطلاب وموضوعها يكن في المنتجات الاستهلاكية والاستدامة والذكاء الاصطناعي وتستهدف طلبة الصفوف من الرابع حتى الثاني عشر، وتبدأ من 15 فبراير حتى 19 من الشهر ذاته وينتهي التسجيل منها في أول فبراير المقبل.

والمسابقة الثانية هي fll ‏التي تعتبر المسابقة الوطنية الثالثة تمكين المتعلمين وتختص بتحدي المبدعين في مجال الربح وهي تشجيع العمل الجماعي .

وتقديم حلول المجتمع والعالم عن المشاكل في جميع القطاعات مثل إعادة التدوير، وتتنافس الفرق لإيجاد حل للمشكلات يتعاون الفريق في تصميم وبناء وبرمجة مربوط في تقديم حلول مبتكرة التحديات المختلفة، حيث يعتمد تطبيق مفاهيم العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات استيم، وتنطلق في 23 و24 فبراير المقبل وينتهي التسجيل فيها بتاريخ 5 فبراير، ‏وتستهدف الطلبة من الصفوف الرابع حتى الحادي عشر.

تمكين

والمسابقة الثالثة وهي vex ‏وهي تعتبر ‏المسابقة الوطنية الرابعة في روبوت فاكس، تمكين المتعلمين مهارات استيم لتوظيفها في الحياة من خلال تكليف فرق من المتعلمين من تصميم وبناء وبرمجة وربوت لحل التحديات بالتعاون مع الفرق الأخرى وتستهدف طلبة ‏الصفوف من الرابع إلى الثاني عشر.

والمسابقة الرابعة وهي Fisher technik ‏وهي مسابقة ربت تعتبر الوطنية الأولى وهي الحدث الأول عالمياً في هذا النوع من الروبوتات الذي يهدف إلى تعزيز منهجية استيم من خلال العمل على الروبوتات التعليمية المتوفرة في مختبرات الروبوت بالمدرسة الإماراتية وتقام في 7 أبريل المقبل ونهاية التسجيل فيها بتاريخ 20 مارس المقبل.

والمسابقة الخامسة هي robocup ‏وهي تعتبر إحدى المسابقات ‏الوطنية الأولى في مجال الروبوتات الذكاء الاصطناعي وتشجع المسابقة على العمل بروح الفريق الواحد وتتضمن ثلاثة مجالات وهي تتبع الخط الأسود وكرة القدم للمرحلة الثانوية والحلقة الثانية، ‏وتستهدف طلبة الصفوف من السادس حتى الثاني عشر وتبدأ المسابقة 5 مايو المقبل وينتهي التسجيل في 20 مارس المقبل.

تحفيز

تُعنى المسابقة الأخيرة programming بتحفيز المتعلمين للدخول إلى بوابة المبرمجين العالمين وهي مسابقة وطنية يشترك فيها جميع المتعلمين من المدارس الحكومية والخاصة والهدف من تنظيم تلك المسابقة استحداث جيل من المبرمجين العالميين في نتاجات المدرسة الإماراتية للتنافس عالمياً ‏لتحقيق رؤية دولة الإمارات 2071، وتستهدف الطلبة من المرحلة الابتدائية والإعدادية والثانوية وتبدأ المسابقة في 28 أبريل المقبل وينتهي التسجيل في 10 فبراير المقبل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات