توني بلير يحاضر عن «لغة الأعمال»

ألقى رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير، أول من أمس محاضرة أمام طلاب جامعة نيويورك أبوظبي في مقر الجامعة في جزيرة السعديات، وذلك كجزء من مشاركته في دورة «لغة الأعمال» التي يشرف عليها فرانك لونتز، المستشار السياسي الأميركي وخبير استطلاعات الرأي البارز، وتندرج الدورة في إطار البرنامج الدراسي المكثف السنوي للشهر الجاري في جامعة نيويورك أبوظبي.

وأجاب بلير عن أسئلة الطلاب الذين حضروا بأعداد تجاوزت 200 مشارك، وتركز «لغة الأعمال» على تعريف الطلاب بالآلية الفاعلة لتحديد وتطبيق لغة الأعمال وأساليب الاتصالات في ظروف حقيقية.

وخلال حديثه للطلاب، قال توني بلير: نحن في حاجة ماسة إلى جيل من القادة يدرك مدى ترابط العالم الذي نعيش به اليوم، فيجب أن يتحلوا بالقدرة على التفاهم معاً والعمل معاً وفهم بعضهم البعض والوصول لحلول مشتركة، والفروق السياسية بين التوجهات المنفتحة والمنغلقة هي العامل الوحيد الذي يحدد الجغرافيا السياسية في القرن الواحد والعشرين، فوحدها التوجهات المنفتحة هي التي يمكنها تحويل التهديدات إلى فرص، والأزمات إلى مستقبل واعد للإنسانية وهنا في جامعة نيويورك أبوظبي، أنتم تملكون فرصة أن تصبحوا جزءاً من هذا المستقبل.

ومن جانبه، قال فرانك لونتز: لا توجد مؤسسة تعليمية ذات طبيعة عالمية بالقدر الذي تملكه جامعة نيويورك أبوظبي، ولا يوجد قائد أكثر عالمية من توني بلير، موجهاً حديثه للطلاب قائلاً: «التزامكم تجاه منطقة الشرق الأوسط لا يضاهى».

تعليقات

تعليقات