كأس العالم 2018

مليون طالب وطالبة يبدأون الفصل الدراسي الثاني غداً

صورة

يستأنف غداً قرابة مليون طالب وطالبة على مستوى الدولة دوام الفصل الدراسي الثاني من العام الدراسي الحالي، لكل أنواع التعليم العام والخاص على مستوى الدولة، وبلغ عدد الطلبة في المدارس الحكومية على مستوى الدولة 290.690 طالباً، بواقع 155.344 طالباً في دبي والمناطق الشمالية، و135.348 طالباً في مجلس أبوظبي للتعليم، ومن المفترض أن تتم عملية توزيع بطاقات متابعة تقييم الأداء لجميع الطلبة بمختلف المراحل الدراسية للفصل الدراسي الأول خلال الأسبوع الأول من الدوام.

وأكدت وزارة التربية والتعليم انتهاء استعداداتها وتحضيراتها المكثفة لتحقيق الاستقرار اللازم للمجتمع المدرسي.

من جهته قال وكيل وزارة التربية والتعليم لشؤون الأكاديمية في وزارة التربية والتعليم مروان الصوالح، إن الوزارة حريصة على توفير أفضل انطلاقة للفصل الدراسي الثاني من العام الحالي، بما يحقق للمدارس الاستقرار والأجواء الدراسية المرجوة، لافتاً إلى أن الفرق المختلفة في الوزارة ستقوم بزيارات ميدانية من اليوم الأول للوقوف على احتياجات المدارس إن وجدت.

وأكد ضرورة التحلي بروح الإيجابية والتفاعل للهيئات الإدارية والتعليمية والطلبة وأولياء أمورهم لبذل المزيد من العطاء واغتنام الفرص المتاحة لتحقيق أفضل مستويات للتحصيل الطلابي.

استعدادات

وأفاد أن الوزارة اطمأنت على استعدادات إدارات المدارس لسير العملية التعليمية في المدارس على النحو المطلوب، مؤكداً ضرورة التواصل والتأكيد على أولياء الأمور بمتابعة أبنائهم، وحثهم على الالتزام بالدوام المدرسي منذ اليوم الأول لاستئناف الفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي الحالي، حرصاً منها على إعداد الطالب لحياة منتجة وتحقيق التنمية المستدامة، والعمل من أجل الارتقاء بمستوى الأداء التربوي والتعليمي، واستثماراً للطاقات البشرية، ولتحقيق قيم المواطنة لبناء المجتمع.

توزيع الكتب

وبحسب الآلية الجديدة التي استحدثتها الوزارة لتوزيع الكتب، وتعمل بموجبها المطابع على توزيعها على المدارس مباشرة تحت إشراف الوزارة، لضمان وصولها في الوقت المحدد، تسلمت المدارس الأجزاء الثانية من الكتب الدراسية وسيتم توزيعها على الطلبة خلال الأيام الأولى من الدراسة، لضمان انتظام التدريس منذ اليوم الأول.

ودعت وزارة التربية والتعليم، الهيئتين الإدارية والتدريسية إلى تهيئة الأجواء الدراسية المناسبة للطلبة عبر شحذ هممهم، وتكريس الدافعية للتعلم، والعمل على استمالة الطلبة ليبدأوا مشوارهم الدراسي بذهنية عالية، تحقيقاً لأفضل النتائج، في وقت أكدت الوزارة أهمية استعداد الطلبة وإصرارهم على تحقيق طموحاتهم الدراسية عبر المثابرة والاجتهاد، وبذل أقصى طاقتهم لنيل أعلى الدرجات العلمية.

تواصل مع المناطق

وأكدت الوزارة تواصلها بشكل دائم مع إدارات المناطق التعليمية للتأكد من جاهزية المدارس لاستقبال الطلبة من نظام المدارس والفصول إلى عمل المكيفات داخل الصفوف، وتلبية احتياجاتهم، وتتابع عن كثب كل أقسام ووحدات المناطق والموظفين والموجهين، وستقوم المناطق بالاطمئنان على سير العملية التعليمية على النحو المطلوب، وتتخذ اللازم من أجل ضمان سلاسة الدراسة والمواصلة خلال العام الدراسي، مع الأخذ بعين الاعتبار التدخل في أي وقت لمساندة جهود المدارس في حال وجود أي طارئ أو حاجة للمساعدة.

وأكدت الوزارة أنها اطمأنت من المناطق التعليمية على معاينة المدارس طوال أيام الإجازة الماضية وخاصة أن الأحوال الجوية شهدت تقلباً وغباراً وأتربة خلال الأيام الماضية، وظلت على تواصل دائم للتأكد من توفير أرضية سانحة لمواصلة الفصل الدراسي الثالث بأريحية وثقة وهدوء، حيث أثبت الجميع حرصه على التواجد في المدارس أثناء أيام الإجازة، ورصد واقع الصيانة والاستعدادات للانطلاقة، ناهيك عن تواصل كل المسؤولين والموظفين المعنيين في المناطق لمتابعة أدق التفاصيل التي من شأنها أن تساند جهود الإدارات المدرسية.

من جانبهم أكد عدد من مديري المدارس استعدادهم التام لاستقبال الطلبة لاستئناف الدراسة في الفصل الدراسي الثاني، لافتين إلى أنهم تسلموا جميع الكتب الدراسية للصفوف كافة، فضلاً عن أن جميع المعلمين بدأوا دوامهم الرسمي منذ الثاني من الشهر الجاري.

وأضاف مديرو المدارس أنهم تلقوا إخطاراً من الوزارة للتنبيه على أولياء أمور الطلبة بضرورة دفع الرسوم الدراسية قبل نهاية العام الدراسي الجاري، وذلك حسب ما جاء في «تعهد ولي أمر الطالب» الذي وقعه ذوو الطلبة مع بداية العام، موضحين أن الرسوم الدراسية التي لا تتجاوز ستة آلاف درهم تشمل الكتب ورسوم الدراسة إضافة إلى استخدام الطلبة للحافلات المدرسية.

تعليقات

تعليقات