الجامعة القاسمية و«الإمارات للإبداع» تتبادلان الخبرات

اتفقت الجامعة القاسمية وجمعية الإمارات للإبداع، على تعزيز التعاون المشترك، وتبادل المعرفة والخبرات، وتأسيس شراكة دائمة لتحقيق التنمية المستدامة.

فقد وقّع الطرفان مذكرة تفاهم أمس الأول، تستمر مدة 3 أعوام، وتنص على تعاون الجانبين في طرح وتنفيذ برامج تدريبية وورش عمل في مجالات الإبداع والابتكار، والتعاون أيضاً في تبادل ونشر البحوث والدراسات العلمية والاستشارات الخاصة.

وقّع المذكرة من جانب الجامعة القاسمية، الأستاذ الدكتور رشاد سالم مدير الجامعة، ومن جانب جمعية الإمارات للإبداع، الشيخ خالد بن حميد القاسمي رئيس مجلس إدارة الجمعية، بحضور عدد من كبار المسؤولين من الجانبين.

وتنص المذكرة على قيام جمعية الإمارات للإبداع، بالتسويق والترويج لأنشطتها وبرامجها، من خلال قواعد بيانات الطلبة والخريجين لدى الجامعة القاسمية، وتعاون الجانبين في تنظيم المؤتمرات والمنتديات العلمية في أفضل وأحدث الممارسات العالمية في الابتكار.

وقال الأستاذ الدكتور رشاد سالم إن الجامعة القاسمية تعمل على توفير بيئة علمية قادرة على إرساء تقاليد راسخة للبحث العلمي في مختلف حقول المعرفة، ولعب دوراً رئيساً في تطوير المجتمع المحلي، وتوفير مختلف الخدمات التأهيلية.من جانبه، قال الشيخ خالد بن حميد القاسمي إن جمعية الإمارات للإبداع، ولتفعّل أدوارها، وقّعت في وقت سابق العديد من مذكرات التفاهم والاتفاقيات المشتركة مع أبرز الجامعات والمؤسسات الحكومية، لنشر ثقافة الإبداع بين أفراد المجتمع كافة.

تعليقات

تعليقات