العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    طلبة الثاني عشر يؤدّون «الإسلامية» بيسر وينطلقون لـ«الأحياء» بتفاؤل

    أكد طلبة الصف الثاني عشر بقسميه العام والمتقدم أن امتحان التربية الإسلامية كان في المتناول، وجاء وفق استعداداتهم، مشيرين إلى أن الأسئلة جاءت سهلة ومباشرة، متفائلين في الوقت نفسه بامتحان الأحياء إذا كانت الأسئلة بالطرح نفسه في التربية الإسلامية.


    ارتياح
    ففي رأس الخيمة أكد طلبة الصف الثاني عشر بقسميه العام والمتقدم في رأس الخيمة، ومظاهر السعادة جلية على وجوههم، عدم وجود صعوبة في التعامل مع أسئلة مادة التربية الإسلامية التي جاءت مباشرة وسهلة، حيث يختتم اليوم الثلاثاء طلبة القسم العام امتحانات هذا الفصل بمادة الأحياء، في حين يواصل طلبة المتقدم امتحاناتهم لأداء مادة الكيمياء.


    واتفق طلبة مدرسة الجودة في رأس الخيمة على سهولة امتحان مادة التربية الإسلامية حيث جاءت الأسئلة مباشرة وخالية من أية تعقيدات، ولم يجدوا أدنى صعوبة في التعامل مع ورقة الأسئلة، مؤكدين أن مادة التربية الإسلامية من المواد المريحة.


    صلب المنهاج
    من جهتهم أسعدت أسئلة امتحان مادة التربية الإسلامية طلبة الثاني عشر في لجان مدارس أبوظبي. و أكد عدد من الطلبة أن الأسئلة المطروحة كانت «برداً وسلاماً» عليهم، حيث توزعت في 5 صفحات شاملة لـ 9 دروس، وجاءت من المنهج المقرر للمادة.


    جاءت الأسئلة متنوعة واضحة، ولم يجد معظم الطلبة صعوبة في الانتهاء من حل الأسئلة قبل مرور منتصف الوقت المخصص لذلك.
    فيما يؤدى طلبة المسار المتقدم اليوم الامتحان في مادة الكيمياء، وغداً امتحان العلوم الصحية وتختتم امتحاناتهم الخميس بأداء امتحان مادة الأحياء.


    سهولة
    بينما سادت الفرحة في لجان صفوف الثاني عشر بمساريه العام و المتقدم في دبي، وذلك من سهولة أسئلة امتحان مادة التربية الإسلامية ، مؤكدين أن الأسئلة جاءت واضحة ومتسلسلة بشكل ساعدهم على الحل والخروج من اللجان في نصف الوقت، وعبرت ادارات مدارس في دبي عن سعادتها و فرحتها بعد لقائها بطلبة الصف الثاني عشر أمس و ذلك بعد أن اجتازوا امتحان التربية الإسلامية بسهولة.

    طباعة Email