العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    ترأس اجتماع مجلس أمناء الجامعة وأشاد بإنجازاتها

    سلطان القاسمي: «أميركية الشارقة» تجمّع عالمي منتج

    صورة

    أشاد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، رئيس الجامعة الأميركية في الشارقة، بإنجاز الجامعة، وبالجهود الكبيرة التي بذلت سابقاً لإنشائها، والتي تبذل الآن من العاملين فيها، لجعلها جامعة متفردة ومتفوقة، مؤكداً سموه على أن الجامعة تهتم بكل من ينتسب إليها وترعاه، ليقوم بعمله على أكمل وجه، وأشار سموه إلى أن الجامعة تجمع عالمي، لا توجد فيها فوارق، وكل الناس يركزون على العمل.

    جاء ذلك خلال لقاء سموه بأعضاء مجلس الأمناء الجدد وأعضاء هيئة التدريس في حفل الاستقبال، الذي نظمته الجامعة ظهر أمس في المبنى الرئيس للجامعة.

    ورحب صاحب السمو، بأعضاء مجلس أمناء الجامعة الأميركية في الشارقة، قائلاً: «نرحب بكم في هذا اليوم الخاص، حيث يعقد اجتماع مجلس الأمناء هنا في الشارقة، وكان سابقاً يتنقل من بلد إلى آخر». وقال سموه، مخاطباً أعضاء هيئة التدريس «نحن مسرورون لرؤيتكم هنا مع أعضاء مجلس الأمناء، وهم من مختلف أنحاء العالم، من الصين وبنما والولايات المتحدة الأميركية وغيرها، وسنعمل على انتساب عضو آخر من جنوب أفريقيا، حتى يكون لدينا ممثلون من كل أنحاء العالم في مجلس الأمناء، ما يثري المجلس بمزيد من التجارب وتبادل الخبرات».

    إنجاز

    وبيّن سموه الجهود التي بذلت سابقاً لإنشاء الجامعة قائلاً: «أنا فخور بإنجاز هذه الجامعة الفريدة، كان عملاً كبيراً، لقد أنفقت جزءاً كبيراً من وقتي له.. وقبل إنشاء هذه الجامعة أمضيت أغلب وقتي هنا من الفجر وحتى مغيب الشمس، وربما لا تصدقون أن مباني هذه الجامعة قد اكتملت في 11 شهراً فقط، حيث كنا نعمل بجهدٍ كبير جداً، وتغلبنا على حرارة الصيف اللاهبة بطرق عديدة، خاصة للعمال الذين كانوا يعملون في المواقع، حيث وفرنا لهم كل مستلزمات الحماية والسلامة».

    ووصف سموه عملهم في تلك الظروف وتغلبهم عليها قائلاً «كنا مثل رجل في حرب ضد الوقت وحرب ضد الطقس، وأعتقد أننا نجحنا، وإذا عملتم على هذا المنوال وأحببتم عملكم، فسوف تنجحون».

    وتحدث سموه عما يمثله مجتمع الجامعة الأميركية في الشارقة قائلاً: «الجامعة تجمع عالمي لا توجد فيها فوارق وكل الناس هنا يركزون على العمل، نحن نتعامل بإنسانية، وننظر إلى الجميع على نحو متساوٍ، وليس لدينا فوارق بينهم. نأمل أن تشاركونا هذا التفكير، وأن تبادلوا الجامعة حباً بحب».

    تكريم

    وكان صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، رئيس الجامعة الأميركية في الشارقة، قد ترأس اجتماع مجلس أمناء الجامعة الذي عقد في قاعة اجتماعات المبنى الرئيس للجامعة، ووافق خلاله على تكريم عضو مجلس الأمناء السابق، المرحوم مارون سمعان، كما رحب بانضمام عضوين جديدين للمجلس.

    كما وافق سموه خلال الاجتماع، على قرار بوضع «مقعد تذكاري» في الحرم الجامعي، إحياءً لذكرى مارون سمعان، الذي توفي في مايو 2017، وكان مارون صديقاً مخلصاً للجامعة الأميركية في الشارقة، وأصبح عضواً في مجلس الأمناء عام 2005، وقدم للجامعة وقته وجهده بتفانٍ وإخلاص، وأسهم في دعم صندوق وقف الجامعة، وفي تأسيس كرسي أستاذية للطاقة المتجددة.

    وكان صاحب السمو حاكم الشارقة قد استهل الاجتماع بشكر أعضاء مجلس الأمناء، لما يبذلونه من جهد، وأعرب عن تقديره لمساعي التطوير في الجامعة، كما وافق سموه على عدد من القرارات المتعلقة بحسن سير العمل في الجامعة.

    فقد وافق المجلس برئاسة سموه، على تعيين عضوين جديدين فيه، هما الدكتور كورنيليس كيروين الرئيس الفخري للجامعة الأميركية في واشنطن، والدكتور شون فونج شيه الرئيس السابق لجامعة الملك عبد الله للعلوم والتكنولوجيا في المملكة العربية السعودية، وللجامعة الوطنية لسنغافورة.

    خطة

    استعرض مجلس أمناء الجامعة الأميركية بالشارقة، الخطة التطبيقية لأجندة البحث العلمي للجامعة للفترة 2018-2022، والتي ستحول الجامعة إلى جامعة بحثية شاملة بجودة عالية، مع استمرار الاهتمام بالاستثمار في المحافظة على تميزها في تدريس العلوم البحتة.

    وكان أعضاء مجلس الأمناء قد تقدموا بالشكر، لصاحب السمو حاكم الشارقة، على قيادته الرشيدة ودعمه السخي للجامعة.

    طباعة Email