شهد حفل تخريج الكليات الطبية والعلوم الصحية في جامعة الشارقة

سلطان القاسمي: فرحة النجاح تاج لكل أشكال السعادة

حاكم الشارقة ملقياً كلمته خلال حفل التخريج في قاعة المدينة الجامعية | من المصدر

أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة، أن كليات العلوم الطبية بالجامعة ومنذ تأسيسها وضعت لها خطة بأن تكون صرحاً علمياً عالياً يشع بنور علمه على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، ولا يزال التطور مستمراً من خلال استقطاب العلماء والباحثين والمتخصصين من شتى أصقاع العالم ليكونوا ضمن الهيئة التدريسية والبحثية لهذه الكليات.

جاء ذلك في كلمة سموه التي ألقاها في حفل تخريج 525 من طلبة الكليات الطبية والعلوم الصحية بجامعة الشارقة، بحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد ونائب حاكم الشارقة، وسمو الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي نائب حاكم الشارقة، وذلك مساء أول من أمس في قاعة المدينة الجامعية.

وعبر سموه عن فخره واعتزازه بما حققه الطلبة الخريجون من إنجاز علمي قائلاً: بكل فخر واعتزاز نقدم لكم أبناءنا وبناتنا الخريجين، ولآبائكم وأمهاتكم وذويكم، وأساتذتكم وأوطانكم، أطيب التهاني والتبريكات بفضل الله علينا وعليكم بهذا الفوز العلمي الكبير، والذي حصلتم عليه مقابل ما قدمتموه من جد وعمل واجتهاد، وهو الفوز الذي يغمر قلوبنا في كل عام بفرحة لا يدانيها أي فرحة، وذلك لأن فرحة النجاح العلمي هي بحق تاج لكل أشكال السعادة، لأنها تمثل الحصاد لثمار الجد والاجتهاد والتعب، وقبل كل هذا وذاك، هي ثمار للزرع الطيب والصالح، فهنيئاً لنا ولكم بهذا الحصاد الذي نجني ثماره جميعاً.

وتابع سموه: إنه من دواعي الفخر والاعتزاز أن نؤكد لكم أن سعادتنا لتدفق هذه القوافل من حملة مشاعل العلم والنور، تزداد في كل عام، وذلك لأننا نسعى نحن والقائمون على إدارة الجامعة والعاملون فيها لجعل ميادين العلم والنور في جامعة الشارقة أكثر تقدماً وأكثر تطوراً، ولقد شمل ذلك جميع كليات الجامعة ووحداتها ومراكزها، فمنذ أن قررنا تأسيس كليات الجامعة للعلوم الطبية في عام 2004، كانت عزيمتنا وإرادتنا أن تكون هذه الكليات صرحاً علمياً عالياً يشع بنور علمه على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي.

وحضر وقائع الحفل الشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم، ومعالي عبدالرحمن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع، والعميد سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة، عبدالله علي المحيان رئيس هيئة الشارقة الصحية، ومحمد عبيد الزعابي رئيس دائرة التشريفات والضيافة، وأعضاء مجلس الأمناء وأعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية بجامعة الشارقة.

وبدأت مجريات حفل التخريج بالسلام الوطني وآيات من الذكر الحكيم، ليلقي بعدها مدير جامعة الشارقة الدكتور حميد مجول النعيمي كلمة بهذه المناسبة.

ودعا عميد كلية الطب الخريجين والخريجات إلى أداء قسم المهنيين في المجالات الطبية والصحية.

وغادر صاحب السمو حاكم الشارقة المسرح إلى بهو قاعة المدينة الجامعية، حيث صافح نواب مدير الجامعة وعمداء الكليات وأعضاء الهيئات التدريسية، مقدماً شكر سموه لهم على ما بذلوه من جهد لتأهيل هذه الكوكبة من الخريجين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات