«أبوظبي للتعليم» يطلق «100 يوم لإعداد الطلبة للاختبارات الدولية»

■ جانب من المشاركين في اللقاء | من المصدر

أعلن مجلس أبوظبي للتعليم عن إطلاق برنامج المئة يوم، الذي يستهدف تحسين نتائج أداء الطلبة في الدورة المقبلة من الاختبارات الدولية «بيساPISA» و«تيمزTIMSS»، مشيراً إلى أنه تم وضع الأنشطة الخاصة بهذا البرنامج بناء على أبحاث ودراسات نتائج المشاركات السابقة للمدارس.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي نظمه المجلس لـ500 من القادة التربويين من مختلف المدارس الحكومية والخاصة في الإمارة، تم خلاله عرض الاستعدادات الجارية لتطبيق أفضل ممارسات التقييم العالمية في اختباري «بيساPISA» و«تيمزTIMSS»، والدور المناط بالمدارس القيام به والتقارير المدرسية وتأثير الامتحانات على التقييمات.

وأكد الدكتور علي النعيمي، مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم، أهمية الاختبارات الدولية التي تعطينا المزيد من المؤشرات لمدى التقدم المتحقق في العملية التعليمية بمدارس الإمارة، وتجعلنا على يقين بأن الميدان التربوي يشاركنا تماماً إدراك أهمية الاختبارات الدولية التي تشارك فيها إمارة أبوظبي.

وقال النعيمي: «مجلس أبوظبي للتعليم قطع شوطاً كبيراً لتحقيق أهداف خطة أبوظبي في النهوض بمستوى التعليم ليصبح من أفضل النظم التعليمية على مستوى العالم، لتحقيق رؤية الإمارات في الانتقال إلى اقتصاد قائم على المعرفة، عبر تشجيع الابتكار والبحث والتطوير».

من جانبه أوضح المهندس حمد الظاهري، المدير التنفيذي لقطاع المدارس الخاصة وضمان الجودة بالمجلس، أن الاختبارات تُعد أداة هامة لتقييم ودراسة معايير التعليم الدولية، وتمكن التربويين وصناع القرار من الحصول على بيانات شاملة ومقارنة دولية عن المفاهيم والمواقف التي تعلمها الطلبة خاصة في مادتي الرياضيات والعلوم.

ويتضمن برنامج المائة يوم تنظيم دورات تطويرية لمدربي التقييم الرئيسيين في الفترة من يونيو الجاري حتى سبتمبر المقبل، تشارك المدارس الحكومية والخاصة، ويتم خلالها استعراض أفضل ممارسات التقييم والتركيز على مواءمة ممارسات التقييم المحلية ومصادر وإجراءات ومفاهيم التعلم مع الممارسات الدولية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات