الأوائل في العين: دولة الإمارات توفر بيئة مثالية للتفوق

صورة

عبرت طالبات العين المتفوقات عن سعادتهن بالنتيجة مشيرات إلى أن الإمارات وفرت بيئة مثالية للتفوق والإبداع.

غمرت الفرحة إيمان فرمان الله، باكستانية الجنسية من مدرسة دار العلوم الخاصة والتي حصلت على معدل 98.9، وهي من العشرة الأوائل على مستوى الدولة.

والدها يعمل إماماً لأحد المساجد في شعبية الظاهر بمدينة العين، وترتيبها الخامسة بين شقيقاتها وسبق لإحدى شقيقاتها أن كانت ضمن العشرة الأوائل في العام 2015، وأكدت إيمان التي تجيد التحدث باللغة العربية بطلاقة، أن هذا الإنجاز الذي تحقق هو فضل من الله، والحمد لله الذي أكرمني وأكرم أسرتي بهذه النتيجة التي اعتز بها، لعلي استطيع أن أرد الجميل والوفاء لأسرتي، التي كانت سنداً لي وتشجيعي دائماً.

بالنسبة للتخصص الذي ترغب به، قالت: حتى الآن لم نقرر في العائلة، ماذا سنختار والخيرة فيما اختاره الله، لكنني أتمنى أن أتابع دراستي للأدب الانجليزي، فهو هوايتي، ومتميزة به إلى جانب اللغة العربية، وسوف أسعى إن شاء الله لإتمام الدراسة في إحدى جامعات دولة الإمارات حسب ما تسمح به الظروف، متوجهة بالشكر والتقدير لمدرستها التي أيضاً كان لها دور كبير في تحقيق تفوقها.

فرح

إلين محمد أبوعودة من أكاديمية الأندلس، حصلت على معدل 99.7 وجاءت في المركز التاسع متقدم، حيث أعربت عن سعادتها بهذه النتيجة، التي لم تكن تتوقعها، مما زاد من فرحتها وسعادتها، مشيرة أن هذه النتيجة هي تتويج لمشوار من الجد والاجتهاد وبفضل من الله ورعاية الوالد الذي يعمل مهندساً والوالدة التي تعمل مدرسة لغة إنجليزية، وتأمل في دراسة الطب.

وتوجهت إلين بالشكر إلى دولة الإمارات، دولة الإبداع والمتميزين، والتي وفرت كل مقومات التفوق.تميز

أما دانة زايد سالم، من مدرسة الدولية الخاصة، حصلت على معدل 99.7 متقدم وجاءت في المركز السادس، فقد أكدت أن فرحتها كبيرة ولا توصف، لافتة إلى أن تشجيع أسرتها دفعها للتفوق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات