عيسى الحمادي: خطوة مهمة تعزز مكانة «العربية» بين اللغات

صورة

أفاد عيسى الحمادي مدير المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج بأن قرار تدريس المواد الدراسية المقررة باللغة العربية سيرجع للغة مكانتها وسيضعها على قائمة أوائل اللغات، وسيجعل الطلبة والأجيال الجديدة مدركين لأهميتها وستنافس اللغات الأجنبية.

وقال الحمادي: إن اللغة العربية هي اللغة الأولى، وإنها لغة التعليم والتعلم في الموادّ الدّراسيّة المختلفة العلميّة التّطبيقيّة والعلوم الإنسانيّة، موضحاً أن قرار وزارة التربية والتعليم ومجلس أبوظبي للتعليم الخاص بتدريس جميع المواد الدراسية المقررة باللغة العربية يتم تدريسها داخل الصفوف باللغة العربية الفصحي، ستؤهل الطلبة وستعيد للغة العربية الفصحي مكانتها بين اللغات وخاصة أن هناك لهجات متعددة وكل معلم يستخدم لغته الخاصة في التدريس.

ولفت إلى أن هذا القرار سيلبي توجيهات القيادات الرشيدة وتماشياً مع رؤيتها نحو تطوير تعليم اللغة العربية وحمايتها، والمساهمة بشكل فاعل في خدمة اللغة العربية، فضلاً عن تطوير طرق التدريس فيها وطريقة إخراج الكتاب المدرسي بما يضمن المنافسة العالمية وتحقيق الأهداف المرجوة سواء بتعليمها كمناهج للناطقين أو غير الناطقين بها.

تعليقات

تعليقات