#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

جامعة نيويورك أبوظبي تطلق دراسة «مستقبل صحي للإمارات»

■ زايد بن سلطان بن خليفة يتسلم الدرع التذكارية من فابيو بيانو | من المصدر

أطلقت جامعة نيويورك أبوظبي أمس دراسة «مستقبل صحي للإمارات»، التي تعد الأولى من نوعها وتهدف إلى بناء مستقبل صحي أفضل بالإمارات، وذلك تحت رعاية سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، وبحضور الشيخ زايد بن سلطان بن خليفة آل نهيان، رئيس مجلس أمناء مؤسسة الشيخ سلطان بن خليفة آل نهيان الإنسانية والعلمية.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي لإعلان تفاصيل الدراسة التي سوف يشارك بها 20 ألف متطوع من مواطني الدولة تتراوح أعمارهم بين 18 إلى 40 عاماً للمساهمة في فهم أسباب ارتفاع معدل أمراض السمنة والسكر والقلب في الإمارات.

دراسة علمية

وتهدف دراسة «مستقبل صحي للإمارات» إلى تمكين مجموعة واسعة من العلماء والباحثين المختصين من فهم الأسباب الأساسية وراء أكثر العوامل المؤثرة على الصحة العامة في الوقت الراهن، وتحديد العوامل المسببة لتسجيل سكان الإمارات واحداً من أعلى معدلات الأمراض المتعلقة بنمط الحياة في العالم.

وسيتمكن المهتمون بالمشاركة في الدراسة من التسجيل من خلال زيارة مراكز التقييم الخاصة بالدراسة، وهي بنك الدم في أبوظبي وبنك الدم الإقليمي في العين، وعقب التسجيل، ستتم متابعة صحة المشاركين على مدار عدة سنوات، من خلال مجموعة من الاستبيانات عبر الإنترنت بالإضافة لزيارات إلى مراكز التقييم الطبية الخاصة بالدراسة.

المرة الأولى

وأوضح الدكتور راغب علي، مدير فريق البحث للدراسة، ومدير أبحاث الصحة العامة في جامعة نيويورك أبوظبي، تعد الدراسة هي المرة الأولى التي تتاح لنا فيها الفرصة لفهم أسباب ارتفاع معدلات الإصابة بأمراض السمنة والسكري والقلب في الإمارات.

وقال الدكتور عبدالله النعيمي، رئيس قسم الأمراض الباطنية واستشاري أمراض القلب في مستشفى زايد العسكري، «ستساعدنا هذه الدراسة على ضمان نمط حياة صحي أفضل للأجيال المستقبلية بالإمارات، كما أنها تعد أحد مفاتيح بناء مستقبل صحي للمجتمع الإماراتي».

وفي ختام المؤتمر قدم البروفيسور فابيو بيانو عميد جامعة نيويورك أبوظبي درعاً تذكارية من الجامعة لمؤسسة الشيخ سلطان بن خليفة آل نهيان الإنسانية والعلمية.

تعليقات

تعليقات