EMTC

تعليم

سلطان بن زايد: الاهتمام بـ«العربية» عنوان هويتنا

أكد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، أن للتعليم بجميع مراحله دوراً أساسياً في تنشئة أبناء الوطن وتنمية معارفهم.

وشدد سموه على أهمية الاهتمام باللغة العربية، لأنها لغة حية ومعبرة وعنوان للهوية وتعزز مفهوم الانتماء للوطن.

جاء ذلك خلال استقبال سموه في قصر ناهل ظهر أمس، وفداً جامعياً يضم مديري وأساتذة عدد من الجامعات والكليات العليا في الدولة.

وطالب سموه القائمين على التعليم بالعمل على تبسيط المناهج وإزالة الحشو غير المفيد منها والتركيز على تخريج جيل جديد من الطلبة قادر على تلبية حاجات سوق العمل، بما يؤدي إلى تطوير أنفسهم ووطنهم، مشدداً سموه على دور الجامعات كمنارات وصروح علمية متخصصة في خدمة معارف الأجيال.

وقال سموه: «يجب أن يستند التعليم إليها كركن أساسي في بناء معارف وثقافة الطلبة وبناء نظام تعليمي متطور وفق سياسة تعليمية تتطابق مع تطورات العصر»، كما أكد سموه في السياق على أهمية الاستفادة من الخبرات العالمية التي سبقتنا وتطويرها بما ينسجم مع تقاليدنا وعاداتنا وتراثنا وهويتنا، منوهاً سموه بأهمية التركيز والتسهيل في عملية التعليم وعدم الدخول في عمليات معقدة والخروج من فكرة أن المناهج المعقدة هي الأصوب أو الأقوى.

واختتم سموه حديثه للوفد بضرورة أن يواكب التعليم مفهوم العمل التطوعي ويحث عليه باعتباره ضرورة وطنية لغرس القيم السليمة وتعزيز مفاهيم الولاء والانتماء للوطن والأمة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات