00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تستهدف طلبة المدارس وأولياء الأمور

«التربية» تطلق اليوم حملة قرائية

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تُطلق وزارة التربية والتعليم اليوم حملة «صيفنا يحلو بالقراءة» التي تستهدف طلبة المدارس الحكومية والخاصة في الحلقتين الأولى والثانية، وأولياء الأمور والأطفال الأيتام في ضوء اهتمام الوزارة بغرس عادة القراءة لدى النشء منذ الصغر وبما يتماشى مع رؤية القيادة الرشيدة وتوجهات الدولة.

وتتضمن الحملة فعاليات وجلسات قراءة ينخرط فيها متطوعون وأولياء أمور ومعلمون، فضلاً عن تنفيذ جلسات قرائية في مراكز صيف بلادي، وورش عمل مبتكرة للطلبة وأولياء الأمور والمهتمين بالثقافة والقراءة ستعقد كل خميس.

وقالت الدكتورة آمنة الضحاك الشامسي الوكيل المساعد لقطاع الرعاية والأنشطة بالإنابة في وزارة التربية والتعليم، إن حملة «صيفنا يحلو بالقراءة»، تأتي انطلاقاً من توجهات الوزارة الرامية إلى بناء جيل قارئ يتخذ من عادة القراءة وسيلة للتثقيف واكتساب مهارات عدة، وتعزيز مداركه وتوسيع دائرة معارفه، وهو ما ينعكس بالتالي على نمط معايشته وتعاطيه مع الواقع بإيجابية، ويمده بقسط وافر من المعرفة التي تجعله أكثر استجابة لمتطلبات الحياة العصرية، إلى جانب إسهامها في تحسين تحصيله التعليمي وتكريس الإبداع والابتكار مفهوماً راسخاً لديه.

إثراء المعرفة

وأوضحت أن الحملة تهدف إلى تحقيق غايات عديدة عبر إثراء المعرفة والثقافة لدى الطلبة، والتبادل الفكري من خلال التلخيصات المتنوعة بكل أنواع العلوم والمعارف، وتشجيع الطلبة على القراءة وغرسها عادة في نفوسهم، وتنمية مهارة التلخيص لدى الطلبة، علاوة على الحرص على استمرار الطلبة في القراءة خلال اجازة الصيف، وهو ما يسهم في غرس قيم المواطنة الإيجابية والمسؤولية والاهتمام في المجتمع من خلال التطوع في جلسات القراءة والمساهمة في جمع وإعادة توزيع الكتب.

تكامل

ومن جانبها، أكدت شريفة موسى الخبيرة في وزارة التربية والتعليم، أن الحملة تتكامل فيها الأهداف والعناصر التي تسهم في بناء الطالب من ناحية غرس القراءة عادةً أصيلة تتجذر فيه منذ مراحل عمرية صغيرة لترافقه في الكبر، مشيرة إلى أن الحملة تأتي أيضاً في اجازة الصيف بغرض توفير حيز مفيد ومناسب للطلبة وشغل وقت فراغهم بأشياء مفيدة ومكتسبة ناتجة عن عادة القراءة اليومية.

اكتب وابتكر

وأضافت أن الحملة تتضمن فعاليات وبرامج وأنشطة مبتكرة ومنوعة، إذ تتضمن مسابقات ستنفذ على مواقع التواصل الاجتماعي، ومسابقة «اكتب وابتكر»، و«جولتي في صورة»، إلى جانب مسابقات تقام في الأماكن التي تنفذ فيها الفعاليات. وأشارت إلى أنه سيتم أيضاً تنفيذ مسابقة سفراء القراءة لحملة وطني يقرأ، وستضم الشخصيات المجتمعية المؤثرة، والجهات التي تعنى في مجال القراءة، والطلبة وأولياء الأمور بهدف دعم الحملة والترويج لها من داخل الدولة وخارجها، إضافة إلى تنفيذ فعاليات وجلسات قراءة ينخرط فيها متطوعون وأولياء أمور ومعلمون.

كتب مستعملة

سيتم تنفيذ حملة للتبرع بالكتب المستعملة من خلال صناديق مخصصة لهذا الغرض موزعة على عدد من المراكز المحددة بالتعاون مع الجمعيات الخيرية والمؤسسات ذات النفع العام.

طباعة Email