00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أطلقت برنامجاً صيفياً للمواطنين

«إمباور» ترفع كفاءة طلبة الجامعات العلمية

■ أحمد بن شعفار

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي (إمباور) عن إطلاق برنامج التدريب الصيفي أمام العديد من طلبة الجامعات المواطنين من مختلف التخصصات بهدف رفع كفاءتهم العملية وتعزيز عملية التعلم الميداني والتدريب على أحدث التقنيات والابتكارات والحلول التكنولوجية والبيئية التي تطبقها المؤسسة على أرض الإمارات.

وقال أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لـ«إمباور»: «يعبر برنامج التدريب الصيفي عن مدى التزامنا اتجاه وطننا بالاهتمام بالشباب من التقنيين والمبتكرين والإداريين والذين يمثلون شريحة من الطلاب الجامعيين، وذلك بغرض تنمية مهاراتهم وتعزيز مواهبهم بواسطة التدريب الميداني الجيد وإضافة خبرة التعامل مع المواقف المختلفة في مجال تبريد المناطق، وكذلك التدريب على اتخاذ القرارات بشكل أفضل وغيرها من الجوانب التي تشملها عمليات «إمباور»».

وتشكل التخصصات التدريبية العديد من المجالات مثل الهندسة الميكانيكية وإدارة الأعمال والحسابات والتدقيق والهندسة الكهربائية والكيميائية. وفتحت «إمباور» أبوابها للطلاب أصحاب تلك التخصصات من مختلف الجامعات وعلى رأسها، الإمارات ، و زايد، وكلية دبي للبنين، وكلية دبي للطالبات، و الكندية بدبي، و إنديانا بلومنجتون، و الأميركية في الشارقة، وذلك لضمان تغطية أكبر قدر ممكن من الجامعات الحكومية والخاصة.

وأشاد الطلاب ببرنامجهم التدريبي ونتائجه على أرض الواقع. كما تتراوح فترات التدريب بحسب كل تخصص، إذ تستمر التخصصات العلمية لنحو 15 أسبوعاً، بينما تتراوح فترة تدريب التخصصات النظرية ما بين 5-7 أسابيع.

وأضاف بن شعفار: «نحمل على عاتقنا تأهيل جيل جديد من مختلف فروع العلوم العملية والنظرية التي تصب في مصلحة ازدهار تكنولوجيا المستقبل وتوسيع الأعمال وتبني نهج علمي في التطوير قائم على المعرفة والتدريب الجيد لمواجهة تحديات المستقبل وما يحمله من صعاب تستلزم وجود كفاءات بشرية على أعلى مستوى من المهنية».

طباعة Email